الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : بُشرة ليفي

وقفة أسبوعية : بُشرة ليفي

مراقبفي ندوة محصورة الحضور، كان المتحدث على المسرح الصغير للقاعة هو الفرنسي الإسرائيلي برنارد هنري ليفي، ووزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، وكانا يتناولان الأوضاع في المنطقة وإسرائيل.

كانت الندوة بُعيد الحملة العسكرية على ليبيا وسقوط الرئيس متعدد الألقاب معمر القذافي.. أحد الحضور سأل ليفي: «ماذا بشأن سوريا، ألا ينبغي أن تستخدم ضدها الحملة العسكرية الأطلسية على غرار ليبيا؟».

فأجاب أن الوضع مختلف هناك، وأدوات إسقاط نظامها تختلف أساليبها عن ليبيا.. فترة من الزمن ويبدأ الأسلوب الجديد في سوريا.. والعراق واليمن في ما بعد.. حروب ترفع شعارات الديمقراطية والحريات، وغيرها من المسميات، لكن الأهداف المستورة أن هذا التفتيت وإنهاء هذه الدول، بما في ذلك ليبيا، كدولة وطنية ضمن امتداد قومي إلى أقاليم ذات منابع وأسس مذهبية أو مناطقية أو قبلية حتى.. وعملية التفتيت ليست جغرافية على الأرض فقط، بل تشمل ضرب مكونات وفكر الوطن العربي، الموحد شعوباً والمتلاصق أرضاً، وضرب العلاقات العربية، التي ترسخت على مدار عقود طويلة من الزمن.. تفتيت جغرافي وفكري، لتكون الانعزالية والإقليمية الأساس، والعملية تحتاج إلى قدر من الوقت والجهد، وهذا ما نمرُّ به بأيادينا، وبتخطيط من تلك الدول، وعلى رأسها إسرائيل، وفق ما بشَّر به ليفي، وأعلن عنه.

مراقب

Print Friendly

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *