الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : خبر مخزٍ!

وقفة أسبوعية : خبر مخزٍ!

مراقبيصيبنا الخجل عند سماعنا خبراً يأتينا من جنوب أفريقيا، فقد تقدم اتحاد المحامين المسلمين في جنوب أفريقيا، بطلب رسمي للسلطات الجنوب أفريقية يطالبون فيه إلقاء القبض على رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز لدى زيارته القادمة إلى جنوب أفريقيا، بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية عندما كان يتولى رئاسة مجلس الوزراء عام 1996، حين شنَّت إسرائيل حرباً على لبنان، وقصفت قرية قانا اللبنانية، وراح ضحيتها أكثر من مائة شهيد، من نساء وأطفال وشيوخ، كانوا يحتمون بمقر تابع لقوات الأمم المتحدة.

نعلم أنها خطوة رمزية، لكن مدلولاتها كبيرة، بأن مجرمي الحرب الإسرائيليين لن يسلموا من الملاحقة، حتى لو بلغوا من السن عتياً.

ينتابنا الخجل لأن هذا “البيريز” استُقبل في أكثر من عاصمة عربية محاطاً بالتكريم والتبجيل والتقاط الصور التذكارية معه في بعض الجامعات التي زارها في تلك الدول، وكأنه حمامة سلام وليس قاتلاً للشعب الفلسطيني ومعتدياً على بعض الشعوب العربية في حروب إسرائيل العدوانية، بل وصلت الحال إلى تبادل التحيات مع هذا العدو وفتح المكاتب له في هذه الدولة أو تلك، ولمداراة ذلك تخلق لنفسها أعداء، كما تروج لتوجيه أسلحتها ضدهم.. هو نوع من التناغم، برعاية وتوجيه أميركي بحت، ليصبح الأعداء أصدقاء والأصدقاء أعداء، وهذا ما يُراد لهم.

هذه المواقف المخزية تعبّر عما يشبه الاحتفالية المؤيدة لوعد بلفور، الذي وعد ونفذ وأطيع، ولايزال يُطاع.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *