الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : عودة للوراء

وقفة أسبوعية : عودة للوراء

مراقبتمكنت من احتلال الرقة التي تفوق مساحتها الجغرافية مساحة الكويت، وامتدت عام 2014، باحتلالها محافظة نينوى، وامتد نفوذها إلى الأنبار، وأعلنت منذ أكثر من سنة ولاية سيناء، لتقوم فيها بعمليات ضد الجيش المصري هناك.

ولم يقف امتدادها عند ذلك وحسب، فعبرت مصر إلى ليبيا، معلنة ولايتها الإسلامية، واحتلالها لسرت الليبية.. وتتحرك في مالي ونيجيريا، خلاف العمليات الإرهابية التي تقوم بها في هذه الدولة أو تلك، اعتماداً على مبدأ المشغالة، الذي تعمل به.

ولم تكتفِ بذلك، بل امتدت إلى أوروبا، بعملياتها الإرهابية، آخرها بفرنسا في 13 نوفمبر، هذا خلاف العمليات التي تم إحباطها، وفق التصريحات الأمنية.

مَن قاموا بالأعمال الإرهابية في فرنسا يحوزون جوازات أوروبية، بلجيكية وفرنسية، أي باستطاعتهم دخول إسرائيل، لكن هذه الأخيرة لم تمتد إليها يد.

«داعش» عبر القارات، وتخطَّى إسرائيل، التي تعالج مَن يقع من عناصرها جريحاً في المناطق المحاذية لها.. «داعش» و«النصرة» وإخوانهما يذكرونا بالمجاهدين الأفغان والعرب الذين غادروا إلى أفغانستان، وبتلك الصيحات التي كانت تطلق منهم، معلنة النصر لهم، وكل مَن لا ينصرهم يُعد بنظرهم منحرفاً عن الإسلام وقضايا أمته الإسلامية، ليتم بعدها الاعتراف، ليس بالأدلة، بل بالوقائع، أن العملية برمتها أميركية ومدبَّرة من ألفها إلى يائها، باستخدام أموال وأيادٍ عربية وإسلامية.

وما عليكم لمعرفة واقعنا الحالي سوى العودة للصحف «الإسلامية»، محلياً وعربياً، لتتعرفوا على تلك الأدوات.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *