الرئيسية » رياضة » القادسية يواصل تفوقه على العربي.. والسالمية يعود إلى طريق الانتصارات

القادسية يواصل تفوقه على العربي.. والسالمية يعود إلى طريق الانتصارات

جانب من لقاء العربي والسالمية
جانب من لقاء العربي والسالمية

في الجولة الـ 17 من عمر الدوري المحلي، واصل القادسية تفوقه على حساب نادي العربي، حيث تغلب عليه بهدفين نظيفين، فيما عاد السالمية إلى طريق الانتصارات، بعد أن تعرَّض في الجولة السابقة إلى كبوة، بالتعادل أمام الصليبخات في الجولة الماضية، كذلك هي حال الكويت، الذي استمر في تربصه بكرسي الصدارة.

القمة

تمكن القادسية من تأكيد تفوقه على غريمه التقليدي نادي العربي، حيث تفوَّق عليه في الجولة الـ 17 بهدفين دون رد، في مباراة سيطر عليها القادسية، الأمر الذي سبَّب استياء الجماهير الخضراء، فلم يظهر العربي بشكل المطلوب، على عكس نادي القادسية، الذي فرض هيمنته على منطقة الوسط، التي كانت مصنع الهجمات والغارات الصفراء على دفاع «الأخضر»، ليرفع بذلك القادسية بهذا الفوز رصيده إلى 41 نقطة، وليحافظ على صدارة الترتيب، فيما تجمَّدت نقاط «الأخضر» عند 31 نقطة بالمركز الرابع، وليبتعد أكثر عن المنافسة على لقب الدوري.

وجاءت ردود الفعل والتصريحات بعد اللقاء ساخنة، حيث تقدَّمت لجنة العلاقات العامة في نادي العربي الكويتي، برئاسة حامد الخشاوي، باستقالتها، على خلفية المشاجرة التي حدثت في مقصورة استاد صباح السالم أثناء مباراة العربي والقادسية.

وكانت أهم أسباب استقالة اللجنة، احتجاجاً على تصرفات عضو مجلس إدارة النادي حسين معرفي، حيث اتهمته بأنه أدخل العديد من الأشخاص إلى المقصورة، من دون حصولهم على بطاقات دعوة.

وفي تصريح لمدرب العربي بونياك، بعد اللقاء، قال: لم أقصّر في عملي، واللاعبون يبذلون كل ما في وسعهم، ومنذ أن توليت تدريب الفريق خلال الانتقالات الماضية أدركت أن العربي يحتاج إلى عمل أكثر من ذي قبل، والكل يقوم بواجبه، ويجب ألا نجعل الخسارة تنقص اللاعبين من قدرهم أو من الجهاز الفني. الكل يدرك أن العربي في حالة بناء، واللاعبون وقعوا في الأخطاء ذاتها، وخاصة المدافعين».تقدمت لجنة العلاقات العامة بنادي العربي الكويتي برئاسة حامد الخشاوي باستقالتها على خلفية المشاجرة التي حدثت أمس في مقصورة استاد صباح السالم أثناء مباراة العربي والقادسية ضمن مباريات الجولة الـ17 من دوري «فيفا».

وجاءت استقالة اللجنة احتجاجا على تصرفات عضو مجلس إداارة النادي حسين معرفي، حيث اتهمته بأنه أدخل العديد من الأشخاص إلى المقصورة، دون حصولهم على بطاقات دعوة.

بينما كانت التصريحات من الجانب «الأصفر»، على لسان رئيس جهاز الكرة بالنادي محمد بنيان، الذي قال: «تعرضنا خلال الأسبوعين الجاري والماضي إلى ضغوط عصبية ونفسية هائلة، لذلك ذرفت دموعي بشكل تلقائي بعد الهدف الأول، من ثم جاءت السعادة بالفوز مضاعفة».

وأشاد بنيان بقيادة المدرب الكرواتي داليبور للقادسية، وقراءته الجيدة لمجريات اللقاء، ولا سيما في ما يخص التغيير الذي أجراه بنزول سعود المجمد، بدلا من إيفان.

المباريات الأخرى

وفي المباريات الأخرى من نفس الجولة، تمكن الكويت من التفوق على الجهراء، وتفادي الأضرار الممكنة، حيث تغلب بثلاثية نظيفة، ليحافظ على مركزه الثالث في سلم الترتيب العام، برصيد 38 نقطة، بفارق ثلاث نقاط فقط عن المتصدر القادسية وملاحقة السالمية، بينما توقف رصيد الجهراء عند 14 نقطة بالمركز التاسع.

وعلى نفس نهج الكويت، حقق السالمية فوزاً مهمة، حين تغلب على اليرموك بأربعة أهداف مقابل هدف، ليواصل مطاردته للقادسية وبالمركز الثاني، حيث لا يفصله عن «الأصفر» سوى فارق الأهداف وبرصيد 41 نقطة.

وفي باقي النتائج، تغلب الفحيحيل على الشباب بهدفين نظيفين، وخيطان على الساحل برباعية دون رد، وخسارة النصر من الصليبخات بهدف يتيم.

Print Friendly

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *