الرئيسية » ثقافة » الفنانة مادلين غالي.. انطلاقة من دون قيود

الفنانة مادلين غالي.. انطلاقة من دون قيود

الفنانة أمام لوحتيها
الفنانة أمام لوحتيها

كتبت هدى أشكناني:
ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي الـ22، افتتح الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب م.علي اليوحة، والأمين المساعد لقطاع الثقافة محمد العسعوسي، في قاعة أحمد العدواني، معرض الفنانة التشكيلية المصرية مادلين غالي، بحضور كوكبة كبيرة من الفنانين التشكيليين والمهتمين بالفن والثقافة.

وجاءت اللوحات الـ 46 في وحدة واحدة، رغم تناولها لرمزين مختلفين، هما: المرأة والطبيعة، ففي لوحاتها تستشعر الحرية التي تحاول الفنانة إيصالها، من خلال الألوان المستخدمة وتقنية الظل والضوء التي تضفي إحساسا يعبر عن رفض القيود.

جانب من لوحاتها
جانب من لوحاتها

ورغم أن اللوحة لا تحمل أي تفاصيل، فإن غالي اعتمدت على الحركة، وهو الأمر الذي يولد لدى الرائى تلك الفكرة.
تفننت مادلين غالي بالألوان، ففي أول وهلة تعتقد أن ما تشاهده لوحة رقمية، مشغولة عبر أحد برامج الغرافيك، لما فيها من لمسات فنية دقيقة، لكنها لوحة تصويرية بامتياز.

في لوحاتها الأخرى تحاكي الطبيعة الحية والصامتة، باختلاف مزاجيتها، من غضب وهدوء وصخب، وهو ما يؤكده اهتمامها بتفاصيل محددة في الطبيعة وإظهارها لها.

اختيار الفنانة لرمزي المرأة والطبيعة، يؤكد وجود ترابط بين العنصرين، فالطبيعة كيان موسع ذو حرية كبيرة بلا قيود، كذلك المرأة، تلك القوة الهائلة التي تمثل كيانا لأمة كاملة، تستمد قوتها وحريتها وشعورها من الطبيعة التي تندرج منها، رغم الصعاب والعقبات التي تحدها في التحرك والتحرر، كما هي الطبيعة والتمدن، لكنها في لحظات معينة تسترد تلك الطبيعة وتتحرر، وهو ما يبرز من خلال حركتها مع ذاتها المتمثلة في الرقص.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *