الرئيسية » رياضة » الانتقالات الشتوية الكويتية تشتعل وسط أجواء باردة

الانتقالات الشتوية الكويتية تشتعل وسط أجواء باردة

منحت الساعات الأخيرة فترة القيد الشتوية في الكويت متعة وإثارة للجماهير، التي تابعت الأحداث أولاً فأولا، ويمكن القول إن الساعات الأخيرة كانت كفيلة بإشعال فترة الانتقالات الشتوية، رغم البرودة القارصة للجو في هذا الوقت.

الغريب في الأمر، أن فترة الانتقالات لم تلفت على الإطلاق الانتباه منذ انطلاقها، وحتى قبل أيام قلائل من غلق أبوابها، لكون الصفقات التي تمت أقل من المأمولة في جميع الأندية.

والبداية ستكون من نادي الكويت، الذي حسم أخيرا صفقتين من العيار الثقيل، بالتعاقد مع المهاجمين الأردني حمزة الدردور والمغربي ياسين الصالحي، الذي وافقت إدارة الرجاء على رحيله على مضض.

في المقابل، قررت إدارة النادي تسوية عقد البرازيلي فينسيوس، الذي كان محط أنظار عدد من الأندية المحلية، منها الجهراء والعربي والقادسية، بالإضافة إلى أندية سعودية أخرى.

ورغم أن النية كانت تتجه لدى القادسية في عدم ضم لاعبين، باستثناء عودة لاعبه حسين فاضل، فإنه تعاقد مع محترف الفحيحيل الكرواتي إيفان، فيما استغنى عن الكونغولي دوريس سالمو.

أما العربي، فتعاقد مع المحترف السلوفيني غوران والجامبي إبراهيما والكونغولي دوريس سالمو، فيما رحل عنه في أوقات سابقة متفرقة الجزائريان كريم مطمور وأكرم جحينيط والبرازيلي تياغو، علما بأن الجهود المبذولة لضم لاعب القادسية حمد أمان ولاعب الشباب أحمد يونس ذهبت أدراج الرياح.

أما كاظمة، فنجح في ضم مدافع الساحل الدولي أحمد عتيق، بعد ولادة متعثرة، وكان لاعب العربي فهد الحشاش هو أولى الصفقات المحلية، والذي انتقل على سبيل الإعارة، في المقابل، فشل النادي في التعاقد مع اللاعبين محمد زنيفر ونواف ثامر الخالدي (الشباب) وجاسم محمد كرم (العربي)، بسبب رفض مسؤولو نادي الشباب وتمسكه باللاعبين.

من جانبه، انتقل مهاجم الجهراء وهدافه البرازيلي إلياسو إلى المحرق البحريني، ليضم بدلاً عنه الكاميروني واغو، ثم الإيطالي رافائيل سيموني، ولاعب الشباب عبدالله سلامة، كما أبقى على نجمه وعقله المفكر فيصل زايد العائد من نادي نجران السعودي، ولم يوفق النادي في ضم مهاجم الفريق السابق البرازيلي فينسيوس، ومحترف الفحيحيل الكرواتي ايفان.

فيما اكتفى برقان بالتعاقد مع السنغالي عبدالله، ولاعب الفحيحيل عبدالعزيز الكندري، ولم يرد نادي السالمية على عرض ضم اللاعب حسين علي البحر، وكذلك الشباب في ضم حارسه عمار البلوشي.

بدوره، تعاقد الفحيحيل مع السنغالي فاديغا والنيجيري إيفوسا، وقرر جهاز الكرة إنهاء عقدي التونسي محمد بن سلامة والغيني سيدو برازي.

أما اليرموك، فقد عقد صفقتين من العيار الثقيل، حين تعاقد مع التونسيين سمير العروسي ورضوان خلفاوي، وانتشرت الشائعات سريعاً بشأن رغبة أندية كويتية في التعاقد مع العروسي الموسم المقبل، في حين استغنى النادي عن محترفيه البرازيليين بريتو ومارسيلو، والغاني نيلسون.
وأخيراً، نجح خيطان في إنقاذ ما يمكن إنقاذه، بالتعاقد مع لاعب إنكليزي يدعى كابو، بعد أن جانبه التوفيق في التعاقد مع الليبري وليام جيبور ولاعبي العربي مبارك البلوشي وطلال مصطفى.

يُذكر أن أندية السالمية والساحل والصليبخات لم تدخل سباق التعاقدات، لأسباب متفاوتة، علما بأن صفوف «السماوي» مكدَّسة بلاعبين على أعلى مستوى محليين ومحترفين، والفريق ليس في حاجة للتعاقد مع المزيد.

(نقلاً عن موقع كووورة)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *