الرئيسية » رياضة » رئيس «الآسيوي»: أنا وإينفانتينو الأوفر حظاً للفوز برئاسة «فيفا»

رئيس «الآسيوي»: أنا وإينفانتينو الأوفر حظاً للفوز برئاسة «فيفا»

اعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، في تصريح لوكالة فرانس برس، أنه والسويسري جاني إينفانتينو الأوفر حظا للفوز لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ونقلت الوكالة عن البحريني سلمان بن إبراهيم، خلال لقائه في العاصمة القطرية (الدوحة) الأحد الماضي، «أعتقد أن مرشحين اثنين فقط يمكنهما الفوز برئاسة فيفا.. هما السويسري جاني إينفانتينو وأنا».
وأضاف: «جاني لديه دعم الاتحاد الأوروبي، وأنا مرشح الاتحاد الآسيوي الذي دعمني أيضا، وأعتقد أن الأمر محصور بيني وبينه» في انتخابات رئاسة «فيفا» التي ستعقد في زيوريخ في 26 فبراير المقبل.

ويتنافس إينفانتينو والشيخ سلمان بن إبراهيم و3 مرشحين آخرين، بينهم الأمير الأردني علي بن الحسين، لاختيار خلف لجوزيف بلاتر، الذي استقال على خلفية أكبر فضيحة فساد في تاريخ «فيفا».
وسيذهب صوت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لو غريت، في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لمصلحة السويسري إينفانتينو، وفق ما أكد اتحاده الجمعة.

وقال الاتحاد الفرنسي: «بعد توافق اللجنة التنفيذية (11 عضوا وافقوا من أصل 12)، قرر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم دعم ترشيح جياني إينفانتينو لرئاسة فيفا».
ولم يكن هذا الإعلان مفاجئا، لأن موقف لو غريت كان معروفا بتفضيله دعم إنفانتينو لمنصب رئيس «فيفا» خلفا للسويسري الآخر سيب بلاتر في الانتخابات المقررة في 26 المقبل، بعدما حرم مواطنه رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة ميشيل بلاتيني من مواصلة ترشيحه، بسبب إيقافه ثمانية أعوام، نتيجة تلقيه دفعة غير مشروعة لقاء عمل استشاري قام به لمصلحة «فيفا»، من دون عقد مكتوب بين الطرفين.

وجاء دعم الاتحاد الفرنسي لأمين عام الاتحاد الأوروبي على حساب مواطنه جيروم شامبانيي.

مشادة

ووقعت مشادة كلامية في مكان عام بين الفرنسي جيروم شامبين المرشح لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ونويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة، أخيراً.
وقال شامبين، وهو واحد من 5 مرشحين للانتخابات، لـ»رويترز»، إنه كان في اجتماع مع لوغريت، للحصول على مساندته، من أجل الانتخابات المقررة الشهر المقبل.. وبدلا من مساندة مواطنه، قال رئيس الاتحاد الفرنسي إنه يساند السويسري جياني إينفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقال شامبين إنه أبلغ لوغريت، بأنه سيعترض على هذا القرار على أعلى مستوى سياسي، وهو ما أدى إلى وقوف رئيس الاتحاد الفرنسي، وإلقاء نقود لدفع الفاتورة، ثم مغادرة المطعم بصورة فورية.

وأضاف شامبين: «أؤكد أن ذلك هو كل ما حدث، وكما نشرته وسائل إعلام فرنسية اليوم. هذا حدث والناس شاهدوا ذلك».

ولم يتسنَّ لـ«رويترز» الحصول على تعليق من لوغريت، الذي يواجه اعتراضات من رابطة الدوري الفرنسي والأندية واللاعبين حول قراره بمساندة إينفانتينو.
وقالت مصادر في الاتحاد الفرنسي إن لوغريت أرسل رسالة، بعد اللقاء إلى أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الفرنسي، يبلغهم بنيته مساندة إينفانتينو.
ويقول شامبين إنه يحظى بمساندة تييري برايار وزير الدولة لشؤون الرياضة، وفريدريك تيريز رئيس رابطة اللاعبين الفرنسيين.

ويتنافس شامبين وإينفانتينو مع الأمير الأردني علي بن الحسين، ورئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة، والجنوب إفريقي طوكيو سيكسويل، في انتخابات رئاسة «فيفا» المقررة في 26 فبراير المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *