الرئيسية » شباب وطلبة » «الزواج الذكي».. محاضرة في رابطة الشباب الكويتي

«الزواج الذكي».. محاضرة في رابطة الشباب الكويتي

الحارث المزيدي
الحارث المزيدي

كتبت حنين أحمد:
استضافت رابطة الشباب الكويتي في مقرها بالخالدية محاضرة بعنوان «الزواج الذكي»، حاضر فيها الباحث الأسري الحارث المزيدي، حيث أشار إلى أنه على الرجل غرس الحب والثقة، بدلاً من فرض شخصيته على الزوجة، وبالتالي التأثير سلباً على العلاقة الزوجية.

وأكد أن الزوجين في بداية الزواج يحتاجان إلى غرس الثقة والولاء والمحبة، بينما في المراحل الوسطى، وفي ظل وجود الأبناء، فإنهما يحتاجان للمشاركة والدعم المالي وكسر الروتين والتفرغ لبعضهما، واسترجاع المودة.

وشدد على أن الرجل الذكي يعرف كيف يقدر مشاعر المرأة، والمرأة الذكية تعرف كيف تقدر جهود الرجل، وهكذا هم الأزواج السعداء، الذين يفكرون بطريقة مميزة توصلهم إلى غاياتهم العاطفية.
وأوضح المزيدي، أن أي إنسان لن ينجح في تكوين علاقة جميلة مع الآخرين، في حال لم يستطع تكوين علاقة جميلة مع نفسه أولاً، بحيث إنه إذا لم يكن مرتاحاً مع نفسه، فسينعكس ذلك سلباً على علاقته مع شريك حياته، وهنا عليه إدراك أنه من الضروري التوقف عن الأفكار السلبية، والبدء باستخدام الأفكار المعاكسة لها، أي الإيجابية.

السكون العاطفي والصفاء الذهني

وأشار إلى أن الوصول إلى حياة زوجية سعيدة ومطمئنة يكمن في تحقيق السكون العاطفي والصفاء الذهني والاستقرار النفسي، وبالتالي يمكن للشخص تحقيق إنجازات جديدة عديدة وسريعة، لأن أكثر ما يشتت الذهن ويضعف الإبداع ويستهلك طاقة الفرد، هو الهمّ والنكد والمشاكل الزوجية والأسرية المتكررة.
واعتبر المزيدي، أن أسعد زواج هو الذي يكون فيه كلا الزوجين معطاء، لكن إذا كان أحد الطرفين معطاء والآخر غير معطاء، فعندها يجب على الطرف المعطاء الاستفادة من تكتيكات الزواج الذكي في معرفة أفضل الحلول للتأثير على الطرف الآخر، وسيجد الطرف العطاء عندها المزيد من الراحة الداخلية، كونه كوَّن علاقة وطيدة وقوية مع نفسه تجعله بمنأى عن أضرار قلة عطاء الطرف الآخر.

ولفت إلى أن سعادة أي إنسان تكمن في مهمتين: الأولى أن يكون سعيداً، والثانية أن يحصل على المزيد من السعادة، فالمهمة الأولى، هي مهمتك الشخصية مع نفسك، والثانية مهمة شريك حياتك اتجاهك، لكن ليس من مهمام شريك حياتك أن يقدم لك المهمة الأولى، ثم إنك لن تحصل على المهمة الثانية من شريك حتى تقوم أنت بالمهمة الأولى لنفسك.

3 أمور

وتطرق المزيدي إلى 3 أمور يريدها الزوج من الزوجة؛ الأول السكون العاطفي، وذلك بكلمتك الخاضعة أو قبلتك العميقة أو ضمتك الدافئة أو اللقاء الحميمي، والثاني التقدير والشكر من قبل الزوجة للزوج على جهوده العامة مع الآخرين ومع أسرته، حتى لو كانت هذه الجهود تدخل ضمن واجبات الزوج، إلا أن توجيه الشكر له يحفزه على الاستمرار في العطاء، والثالث الاحترام والقبول، حيث إن الرجل يطلب الاحترام قبل الحب، لذلك يجب احترامه وقبوله بعدم شتمه أو إهانته أو تجريحه، وإذا استطاعت المرأة توفير هذه الأمور الثلاثة للرجل، فسيكون أكثر تعلقاً بها من ذي قبل.
وأشار إلى أن من الأمور التي تساعد الزوجين على التقدم أكثر في علاقتهما العاطفية، هو تفهمهما للفروق السيكولوجية التي بينهما، وهذا ما سيزيل الكثير من الغموض الذي يواجهانه في كيفية إرضاء وكسب أحدهما للآخر، موضحاً أن تحمل الزوج لمسؤولية قراراته وتصرفاته واختياراته ستزيد من الراحة النفسية، وبالتالي تخفف من المشاكل الزوجية.

Print Friendly

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *