الرئيسية » رياضة » في الجولة الـ 13 من «فيفا ليغ»: القادسية يدك الجهراء.. والسالمية المنتشي يواصل المطاردة

في الجولة الـ 13 من «فيفا ليغ»: القادسية يدك الجهراء.. والسالمية المنتشي يواصل المطاردة

فرحة لاعبي القادسية بالفوز
فرحة لاعبي القادسية بالفوز

كتب دلي العنزي:
في الجولة الـ 13 من الدوري المحلي (فيفا ليغ)، دكَّ القادسية فريق الجهراء بنتيجة تاريخية، قوامها عشرة أهداف نظيفة، فيما واصل السالمية، المنتشي بفوزه باللقب بكأس ولي العهد قبل أيام، مطاردته للمتصدر، بعد فوزه على النصر بثلاثية، بينما حقق الكويت فوزاً صعباً على خيطان، بعد هدف وحيد كان كافياً ليحافظ به على صدارة الترتيب العام للدوري.

وفي التفاصيل، كان القادسية قاسيا على فريق الجهراء، المستسلم لظروفه، بالفوز عليه بنتيجة تاريخية لم يتعود عليها عشاق «أبناء القصر الأحمر»، حيث خسر الفريق بعشرة أهداف نظيفة، فقد كانت المباراة عبارة عن استعراض لعضلات ومهارات لاعبي القادسية، ليرتفع بذلك رصيد «الأصفر» إلى 29 نقطة بالمركز الثالث، فيما هبط الجهراء إلى المركز العاشر، برصيد 11 نقطة فقط.

وبهذا الصدد، صرح عضو مجلس إدارة نادي الجهراء محمد علي، بعد الخسارة التاريخية، قائلا: «الخسارة أمام القادسية لها مبرراتها، فهناك 4 لاعبين شاركوا في اللقاء من فريق 18 عاماً، هذا إلى جانب تعرض 3 لاعبين للشطب من قبل اتحاد الكرة».

وأضاف: «كما أن هناك عدداً من اللاعبين انقطعوا عن تدريبات الفريق، لظروف متفاوتة.. أعتقد أن أي فريق في العالم يمر بنفس الظروف سيتعرض لمثل هذه الخسارة».

وتابع: «نبني حالياً فريقاً للمستقبل، قادراً على تحقيق نتائج إيجابية في جميع البطولات، لكننا نحتاج فقط للصبر من قبل الجماهير، التي كانت ولا تزال تساند الفريق بقوة».

وأعلن علي، أن مدرب الفريق الألباني اسكندر مستمر في مهمته، ولا نية لإقالته، موضحاً أن المدرب لا يتحمَّل الخسارة، فالظروف التي يمر بها الفريق غير طبيعية بالمرة.

ولفت إلى أن الإدارة ستدعم الفريق بمحترفين خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، بعد انتقال المهاجم البرازيلي إلياسو للمحرق البحريني، رغم قلة الإمكانات المتوافرة.

وفي مباراة أخرى، واصل السالمية المنتشي بفوزه الأخير بباكورة بطولات الموسم، وهي كأس ولي العهد، وعلى حساب المتصدر نادي الكويت، مطاردته لصدارة الترتيب، بعد أن حقق فوزاً مهماً على حساب نادي النصر بثلاثية نظيفة، ليرتفع رصيده إلى 31 نقطة بالمركز الثاني، وبفارق نقطة وحيدة عن المتصدر نادي الكويت.

كما حافظ الكويت على صدارته للدوري، وبصعوبة بالغة، بعد أن تمكن من الظفر بالنقاط الثلاث في مباراته ضد خيطان بهدف يتيم، ليصل رصيده إلى 32 نقطة، حيث ظهر على لاعبي الكويت تأثرهم بخسارتهم نهائي كأس ولي العهد قبل أيام، وشهد اللقاء احتجاج فريق خيطان على هدف المباراة الوحيد، بحجة أنه جاء من تسلل.

وقال مدير فريق خيطان محمد يوسف: «من الواضح أن الهدف تسلل، والحكم المساعد رفع الراية، وحكم الساحة احتسبه، الكرة مرَّت من تحت أقدام التونسي شادي الهمامي، الذي كان في وضعية التسلل، وتعمَّد حجب الرؤية عن الحارس».

وأضاف: «خيطان كان الأفضل في اللقاء، أضعنا فرصاً بالجملة أمام مرمى الخصم، اللاعب عمر حبيتر أهدر انفرادين، لكن يجب أن نتقبل ما حدث، خيطان أثبت قدرته هذا الموسم على مقارعة الفرق الكبيرة، وينقصنا فقط مهاجم يستطيع استغلال أنصاف الفرص، حيث نسعى حاليا للتعاقد مع محترف».

وحقق العربي فوزاً ثانياً على التوالي، تحت قيادة بونياك، على حساب الصليبخات، بأربعة أهداف لهدف، بفضل «هاتريك» المتألق فراس الخطيب، ليحقق بذلك النقطة الثانية والعشرين، بالمركز الرابع، بفارق عشر نقاط كاملة عن المتصدر.

وبعد تحقيقه الفوز الثاني للنادي، قال بونياك: «أنا سعيد بالأداء، وهناك تطور كبير بدنيا وفنيا للاعبين. الفوز يدفعك لتحقيق انتصار تلو الآخر، هذا ما نريده في المرحلة الحالية، المنافسة في الدوري أمر صعب، لكنها فرصة جيدة لإعادة العربي إلى ما كان عليه في الموسم الماضي».

وأضاف: «أنا أتحدث بواقعية، أمامنا فقط كأس الأمير، وهذا سيكون اختبارا حقيقيا للفريق، العربي معتاد على الكؤوس والوصول للنهائيات، ولدى لاعبيه الخبرة والمهارة».

ولفت بونياك إلى أن تصعيد وجوه جديدة للفريق ومنحها الفرصة الكاملة أمر طبيعي، خصوصا أن تجديد الدماء أمر مطلوب، وأن وجود هؤلاء اللاعبين إلى جانب أصحاب الخبرة سيمنحهم الثقة المطلوبة.

وانتهت نتائج باقي الجولة بتعادل محرج لكاظمة أمام الفحيحيل بهدفين للطرفين، وكذلك انتهى لقاء الشباب والساحل بتعادل سلبي.

وتلعب مباريات الجولة القادمة أيام الخميس والجمعة والسبت، وتجمع كلاً من: (الفحيحيل – الساحل)، و(القادسية – الشباب)، و(الكويت – كاظمة)، و(السالمية – الجهراء)، و(العربي – اليرموك)، و(خيطان – الصليبخات).

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *