الرئيسية » شباب وطلبة » بشاير العتيبي : «أخت الرجال»

بشاير العتيبي : «أخت الرجال»

كتب: بشاير العتيبي*

تخطت المرأة الكويتية العديد من العقبات والحواجز في سبيل نيل حقوقها السياسية، فمنذ العقود الأربعة الماضية، بدأت قصة النضال والكفاح في الارتفاع نحو سقف من المطالبات بدأت عام 1971، عندما أعدت الناشطة آنذاك نورة السداني مذكرة تتعلق بإقرار قانون يشمل حق المرأة في الترشح والتصويت، انطلاقاً من المادة ٢٩ من الدستور الكويتي التي تنص على أن «الناس سواسية في الكرامة الإنسانية وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات العامة ولا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين».

وقوبل طرح فكرة دخول المرأة في المعترك السياسي بالرفض من قبل نواب مجلس الأمة في تلك الفترة، وذلك لأن «المرأة عدو المرأة» وأنها «ناقصة عقل».

تاريخياً الشواهد كثيرة على مدى فاعلية المرأة الكويتية في المجتمع على كل المستويات الاجتماعية والثقافية والإنسانية، فهي جزء من هذا المجتمع، وفي مرحلة ما قبل ظهور النفط كانت تدير شؤون أسرتها، ومع التطور المجتمعي الذي شهدته الكويت شاركت أخاها الرجل في مقاعد الدراسة والعمل وتنمية المجتمع، وأيضا لا ننسى دور المرأة في الغزو العراقي، حيث شاركت في المقاومة الكويتية إلى جانب أخيها الرجل.

وبعد عدة مطالبات، وتحديداً عام ١٩٩٩، أبدى سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد رغبته في منح المرأة كل حقوقها السياسية، تقديراً لدورها في المجتمع، حيث حازت عليها في عام ٢٠٠٥، وتوجت بوصول ٤ نائبات إلى قاعة عبدالله السالم.. فكل تحية تقدير واحترام للمرأة الكويتية «أخت الرجال».

*مسؤولة اللجنة الثقافية في قائمة الوسط الديمقراطي بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا

Print Friendly

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *