الرئيسية » محليات » في محاضرة رابطة الشباب الكويتي.. داوود معرفي: هذه هي العناصر السبعة لنجاح المشاريع التجارية الخاصة

في محاضرة رابطة الشباب الكويتي.. داوود معرفي: هذه هي العناصر السبعة لنجاح المشاريع التجارية الخاصة

معرفي متحدثاً في المحاضرة
معرفي متحدثاً في المحاضرة

حنين أحمد:
نظمت رابطة الشباب الكويتي محاضرة بعنوان «العناصر السبعة لنجاح المشاريع التجارية»، تحدث فيها عضو مجلس إدارة الصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الكويت داوود معرفي.

بعد تعريف صغير عن نفسه، أكد معرفي أن الرغبة في بناء المشاريع لم تكن موجودة قبل 4 سنوات، أما اليوم فقد تغير هذا المفهوم، وبات الكثير من الناس يطمحون إلى إنشاء مشاريع خاصة بهم، وعدم الاعتماد على راتب ثابت.
تطرق معرفي إلى أساسيات المشروع التجاري الناجح، موضحا أن العنصر الأول يتمثل في الفكرة التي تعد الأساس لإنشاء مشروع، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تكون مقبولة وواقعية ليكون بالإمكان تطبيقها، فضلاً عن تحديد القطاع الذي تستهدفه هذه الفكرة.

القيمة المضافة للمشروع

أما العنصر الثاني فيتمثل بحسب معرفي في القيمة المضافة للمشروع، بمعنى ما الذي يمكن أن يضيفه هذا المشروع إلى السوق؟ لافتاً إلى أن المشروع إن خلا من هذا العنصر فلن يستطيع منافسة المشاريع الكبيرة الموجودة.
وأوضح أن «أغلبية المشاريع التي نراها اليوم تقوم على عنصر التوصيل المنزلي أو ما يعرف بـ(الدليفري)، وهذا بحد ذاته يشكل قيمة مضافة، بحيث باتت الخدمة تأتي إلى المنازل، ما يوفر على الناس الوقت الذي يمكن أن يضيع في الزحمة وغيرها».

الاستبيان

ويتمثل العنصر الثالث في الاستبيان، حيث نبه معرفي من مغبة سؤال الأهل عن رأيهم حيال أي مشروع، لأنه «من الممكن أن يجعلوك تشعر بالإحباط، ويصفوا مشروعك بالفاشل، وما عليك فعله في هذه الحالة هو سؤال الناس في المجمعات التجارية أو الشارع لتعرف توجهات السوق، وبالتالي تحدد الشريحة التي ستستهدفها من خلال مشروعك».

ونصح من يريد عمل مشروع بكتابة أفكاره على ورقة، ثم اختيار الفكرة الأفضل من بينها، ثم دراسة السوق وزيارة الأماكن التي توجد فيها الشريحة المستهدفة من المشروع، «لأن هذا الأمر يعطيك الانطباع الصحيح»، موضحاً أنه «رغم أن فعل ذلك يتطلب الكثير من الوقت، إلا أنه يغنيك مستقبلاً عن الوقوع في الخسارة».
ولفت معرفي إلى أن العنصر الرابع يكمن في القوة، حيث يجب على صاحب المشروع أن يكون قوياً لمواجهة الكثير من العوامل التي ستؤثر عليه بعد أن يكون قد قطع شوطاً كبيراً في مشروعه، كقول البعض إن مشروعك لن ينجح، وهنا عليه أن يغامر ويتابع الطريق الذي بدأه.

وبين أن العنصر الخامس يتعلق باختيار الشركاء، «وهنا أنصح صاحب المشروع باختيار الشريك الذي يمكن أن يعمل معه وليس فقط من يمده بالمال، لأن الاختيار على أساس المال قد يدفع بصاحب المال إلى الطمع، خصوصاً إذا حقق المشروع النجاح».

فريق العمل والموقع

ونصح معرفي صاحب المشروع بالتعب على الموظفين الذين يختارهم، من ناحية معاملتهم معاملة حسنة وكأنهم جزء من عائلته، لأنه إن وفر لهم البيئة المناسبة والمحفزة فسيكون باستطاعته منافسة الكبار، وسيجعل الموظفين يكنون الوفاء والولاء له، وبالتالي لن يتخلوا عنه إن تلقوا عروضاً أخرى مغرية.
ودعا إلى ضرورة اختيار الموقع الجيد الذي يستقطب الناس، وليس اختياره على أساس جماله، «لأن هناك مشاريع كثيرة قمت بها شخصيا وفشلت لأنني اخترت لها مواقع جميلة دون الأخذ في الاعتبار ما إذا كانت جاذبة للناس».

وضع استراتيجية

وطالب معرفي صاحب المشروع بضرورة وضع استراتيجية تمتد لخمس سنوات، مع ضرورة مراجعتها بين فترة وأخرى لتعديلها، حتى يكون باستطاعته تقويم مساره والتركيز على هدفه.

التسويق

أما العنصر الأخير الذي اعتبره معرفي من أهم العناصر فهو التسويق، مؤكدا أن صرف 60% من رأس المال على التسويق كفيل بإنجاح المشروع، موضحاً أن «مشكلتنا تكمن في أننا لا نعطي التسويق حقه، وهذا خطأ لأنه حتى لو كان لدينا منتج ممتاز، ولا نعرف كيف نعرضه للناس فسيكون فاشلا».

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *