الرئيسية » رياضة » استعدادات مكثفة لافتتاح استاد جابر بعد انتظار طويل

استعدادات مكثفة لافتتاح استاد جابر بعد انتظار طويل

استاد جابر 5555أنهت اللجنة المنظمة العليا لفعالية استاد جابر الدولي، التي ستجمع نجوم الكرة الكويتية مع نجوم العالم يوم الجمعة المقبل، 18 ديسمبر الجاري، مرحلة «البروفات»، وأصبحت على أهبة الاستعداد لإقامة الفعالية المرتقبة.

ورفعت اللجنة المنظمة وتيرة التحضيرات، من خلال إقامة عدة «بروفات» عملية داخل استاد جابر، سواء لدخول الجماهير أو لتجربة آلية استخدام التذاكر الإلكترونية، بمشاركة أعداد كبيرة من أعضاء اللجان العاملة أو المتطوعين في اللجنة المنظمة العليا.

وعقدت اللجنة المنظمة اجتماعات مكثفة مع جميع المؤسسات والهيئات والجهات المكلفة بالمشاركة في تنظيم الفعالية، للوقوف على آخر التحضيرات، قبل أيام قليلة من الحدث المرتقب، الذي سيحظى بحضور جماهيري لن يقل عن 60 ألف متفرج.

بدوره، قال المدرب الوطني محمد ابراهيم، الذي يقود منتخب الكويت أمام أساطير العالم، إن التجهيزات الحالية في الاستاد تسير بشكل مميز للغاية، وتحفز الجميع على المشاركة التاريخية في هذا الحدث الضخم، حيث لا تترك اللجنة المنظمة أي كبيرة أو صغيرة إلا وتسعى للتعامل معها بدقة عالية وجدية كبيرة, كما وجه شكره الخاص لكل الأفراد المتطوعين الذين اعتبرهم من أهم ركائز العمل في هذه الفعالية الضخمة.

وقلل ابراهيم من حجم المخاوف المحيطة بمشاركة النجوم في فعالية استاد جابر، بسبب تحذيرات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقال إن الحدث هو احتفالي وليس مباراة كرة قدم، ولا يوجد فريق مسجل في كشوفات الفيفا سيكون طرفا في الفعالية، ومن ثم لا يوجد أي سند قانوني لاعتبار اللقاء غير قانوني.

ورفض إبراهيم الاسترسال في هذا الأمر، قائلاً: «الجمهور يشعر بسعادة كبيرة، ومن غير اللائق الحديث في أمور سلبية تفسد بها فرحة الجمهور»، داعيا إلى ترك مثل هذه الأمور للجنة المنظمة وهيئة الرياضة، «فهم أقدر على الحديث عن هذه الأشياء، وبالتأكيد هم يبحثون عن المصلحة وكيفية إسعاد الجمهور في ظل أحداث مظلمة حلت بالرياضة الكويتية».

من جانبه، أثنى حسين حاكم، لاعب نادي الكويت ومنتخبنا الوطني الاول لكرة القدم، على المجهودات الكبيرة المبذولة من قبل اللجنة العليا المنظمة لفعالية استاد جابر خلال الايام الماضية من اجل الانتهاء من كل الاعمال الخاصة للاستاد انتظارا لافتتاحه ودخوله الخدمة.

وقال حاكم: «هذا الحلم الذي طال انتظاره من فترة طويلة ونحن كرياضيين نتطلع إلى أن نخوض عليه المباريات سواء مع الاندية المحلية أو المنتخبات الوطنية، وأتمنى أن يحتضن مواجهات النهائي لكأس سمو الامير وسمو ولي العهد، ومن ثم مباريات المنتخب بعد أن يتم رفع الايقاف الدولي».

وأكد حاكم أن: «اختيار الجمهور الرياضي له ليكون ضمن نجوم الكويت في مواجهة أساطير العالم وسام على صدره وثقة كبيرة يتمنى أن يكون محل لها، ويحقق ما يرضي الجماهير الرياضية، ويكون عند حسن الظن به، خاصة أن تلك المواجهة ستحظى برعاية سامية من صاحب السمو أمير الانسانية الشيخ صباح الاحمد راعي الرياضة والرياضيين».

وأضاف: «التوجيهات السامية لسمو الامير بضرورة افتتاح الاستاد جعلت جميع القائمين عليه يواصلون العمل ليل نهار من اجل تحقيق الرغبة السامية وتكون بمثابة هدية منه للرياضيين».

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *