الرئيسية » شباب وطلبة » في ندوة حول حملة «إيدامي نباتي» أقامتها رابطة الشباب الكويتي.. الكندري: مرض القلب.. القاتل الأول للكويتيين

في ندوة حول حملة «إيدامي نباتي» أقامتها رابطة الشباب الكويتي.. الكندري: مرض القلب.. القاتل الأول للكويتيين

سارة الكندري متحدثة في الندوة
سارة الكندري متحدثة في الندوة

كتبت حنين أحمد:
استضافت رابطة الشباب الكويتي، في مقرها بالخالدية، ندوة حول حملة «إيدامي نباتي»، تحدثت فيها اختصاصية التغذية العلاجية سارة الكندري عن أهداف الحملة الصحية والبيئية وتفاعل الأفراد معها.

في البداية، قالت الكندري إن رسالة حملة «إيدامي نباتي» Meatless Monday تقوم على تجنب تناول اللحوم مرة في الأسبوع، لأنه أفضل لصحتنا وصحة العالم، مشيرة إلى أن الأهداف الصحية للحملة تتمثل في التقليل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكري والسمنة وإطالة العمر.

وأضافت أن حركة «يوم اثنين بدون لحوم» (Meatless Monday) بدأت عام ٢٠٠٣، وهي مدعومة من قبل جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة الأميركية، وتهدف إلى تقليل كمية اللحوم التي نتناولها يومياً، عن طريق تخصيص يوم واحد أسبوعياً لتناول الأطعمة النباتية، واستكشاف المطبخ النباتي، للمحافظة على صحتنا وتقليل نسبة الإصابة بالأمراض المرتبطة بالإكثار من اللحوم.

وأردفت الكندري: «بدأنا مع هذه الحركة عام 2011، ونحن أول دولة عربية تنضم إليها، ووصل عدد الدول المنضمة إليها 30 دولة».

يوم بدون لحوم

ولفتت إلى أننا نأكل الكثير من اللحوم يوميا، وهي مرتبطة بشكل أساسي بعدد من المشاكل الصحية، بسبب ما تحتويه معظم اللحوم من زيوت وشحوم، إضافة إلى أن طريقة تجهيزها غالباً ما تتطلب الكثير من التوابل والصلصات التي تشتمل بدورها على نسبة كبيرة من الملح (الصوديوم) والمواد الحافظة والاصطناعية، مشددة على أن التقليل من تناول اللحوم له تأثير إيجابي على صحتنا، وهو أيضاً بسيط جداً ويتطلب القليل من التعديلات.

وأوضحت أن الحملة لديها أهداف بيئية تكمن في تقليل البصمة الكربونية واستهلاك المياه، والتقليل من استهلاك الوقود الأحفوري، لافتة إلى أن الكويت تستورد الكثير من الطعام مقابل ما تنتجه.

وكشفت أن مرض القلب هو المرض الأول القاتل في الكويت بنسبة 40 في المئة، ويؤثر على 20-30 في المئة من المواطنين، بينما تحتل أمراض السرطان المرتبة الثانية، حيث يوجد سنوياً نحو 1300 حالة جديدة أغلبيتها سرطان الرئة والثدي والقولون.

البدائل النباتية للبروتين

وبينت الكندري أن هناك العديد من البدائل النباتية للبروتين، ويمتاز البروتين النباتي بأنه سهل الهضم، ولا يتعب الجهاز الهضمي، إضافة إلى أنه لا يحتوي على زيوت كثيرة، كاشفة أن من أهم البدائل المكسرات كاللوز والجوز والفول السوداني والفستق، والبقوليات كالعدس والحمص والفول، والحبوب الكاملة كالكينوا والرز الأسمر.

وأشادت بالشباب ووعيهم حيال الأمور الصحية، مؤكدة أن هناك العديد من الفوائد الحيوية الموجودة في النباتات، وأن اتباع النظام النباتي يقلل الإصابة بأمراض الكوليسترول والقلب والسرطان، كونها تحتوي على ألياف مضادة للأكسدة، وتمنح الجسم الطاقة والحيوية وتحسن الجهاز الهضمي وتطرد الكوليسترول وتحارب الإصابة بالسكري الذي من أسبابه زيادة الوزن والدهون والأكل غير الصحي.

وتابعت الكندري أن المقصود هو السكري الذي يصيب الكبار، وأن 23 في المئة من الكويتيين يعانون منه، أي إنه من بين كل 4 أفراد، بينهم واحد مصاب، بينما الأكل الطبيعي والألياف تحد من الإصابة به.

وختمت قائلة إن هناك إحصائية في الكويت قامت بها منظمة الصحة العالمية تقول إن 85 في المئة من الناس في الكويت لا يستهلكون الخضار والفاكهة بالكمية التي يحتاجونها.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *