الرئيسية » محليات » بعدما تقدَّم ببلاغ لهيئة مكافحة الفساد.. العسعوسي: انتهى عصر الوزراء والمسؤولين الفاسدين

بعدما تقدَّم ببلاغ لهيئة مكافحة الفساد.. العسعوسي: انتهى عصر الوزراء والمسؤولين الفاسدين

المحامي بسام العسعوسي
المحامي بسام العسعوسي

قدَّم المحامي بسام العسعوسي، الوكيل القانوني للجمعية الكويتية للدفاع عن المال العام، بلاغا إلى هيئة مكافحة الفساد، ضد وزير الصحة ووكيل الوزارة المساعد للشؤون القانونية، على خلفية التحقق من شبهة التعدي على المال العام داخل الوزارة.

وقال العسعوسي في تصريح خاص لـ «الطليعة»، إنه مع وجود هيئة مكافحة الفساد، انتهى عصر الوزراء والمسؤولين الفاسدين، معتبرا أن هيئة مكافحة الفساد، وفقا لوضعها القانوني وما تمتلكه من أدوات، قادرة على التحقق من البلاغات والبحث والتحري واستجواب المعنيين وإيقافهم عن العمل، إذا لزم الأمر، في سبيل الوصول إلى الحقيقة.

وأضاف أن تفضيله لخطوة الذهاب لهيئة مكافحة الفساد عن تقديم البلاغ للنيابة، مصدره أن النيابة العامة تحتاج إلى دليل يقيني، عكس الهيئة، التي تكتفي بالبلاغ، وتتحقق منه، بما يمكنها من كشف خيوط أخرى في الجريمة محل البلاغ ومدى ارتباطها بجرائم أخرى.

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تقديم البلاغ، بعد أن توافرت وثائق تدين الوزير ووكيله، مؤكدا عدم الاكتفاء بما تقدم، بل ستتم متابعة البلاغ والإجراءات التي ستتخذ، انطلاقا من الواجب الأخلاقي والمهني، إضافة إلى الواجب الدستوري، كمواطنين، وفقا لما نصَّت عليه المادة 17 من الدستور (للأموال العامة حرمة، وحمايتها واجب على كل مواطن)، موضحا في السياق ذاته، أن الأمر بعيد تماما عن تصفية الحسابات مع الوزير أو أي مسؤول.

واختتم المحامي بسام العسعوسي تصريحه، بالقول إن أعضاء مجلس الأمة عليهم مسؤولية تاريخية في تفعيل الدور الرقابي تجاه قضايا المال العام، وإنه على الرغم من وجود نواب مجتهدين، فإنه لا يزال هناك قصور في متابعة قضايا التعدي على المال العام، ومحاسبة المسؤولين سياسيا، ولا سيما أن تقارير ديوان المحاسبة تعج وتكتظ بالمخالفات المالية.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *