الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : تحذير ضائع

وقفة أسبوعية : تحذير ضائع

مراقبخلال أقل من شهرين، يكون قد مرَّ على مؤتمر «جنيف 2» سنتان، حيث تبادلت الوفود الكلمات في الجلسات العلنية.. بعض تلك الكلمات كانت مستفزة، وليست داعية للسلام، أو إيجاد تسوية سياسية، لحقن الدماء العربية السائلة طوال سنوات، حتى إنه تم استخدام «سعادة الرئيس»، ناعتا رئيس الائتلاف السوري الحاضر في المؤتمر.

نوع من المماحكة، لا أكثر، وكمن لا يريد الوصول إلا للدماء.. فكلمة الوفد السوري تمحورت حول الإرهاب، مع إنذار بانتشاره خارج سوريا لدول الإقليم والمنطقة عامة. الكلام ليس «ضرب ودع»، بل قراءة واستقراء لما سيحدث.. وبالفعل، تمدد الإرهاب إلى العراق ومصر وليبيا واليمن، خلاف البؤر النائمة، وآخرها الجريمة التي ارتكبت في الطائرة المدنية الروسية.

لم يعر المجتمعون في المؤتمر كلام رئيس الوفد السوري بخطورة الإرهاب، الذي سوف ينتشر حتى في دولهم، أي اهتمام، وما علينا إلا العودة لبيان الدول العربية، التي اجتمعت في القاهرة – في حضن الجامعة العربية «المخطوفة»- وقراءة ما كتب حول مؤتمر جنيف.. ففي هذا البيان الذي صدر في 3/11/ 2013، لا توجد أي إشارة عن الإرهاب، ولا بكلمة واحدة.. وبالطبع، لا توجد دعوة لمكافحته، عدا الكلام الذي يكرره البعض، ولايزال ممعنا ومستمرا في تكراره، مادامت «دماؤه الزرقاء» محفوظة بكل حماية وصون.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *