الرئيسية » رياضة » القادسية والعربي «حبايب».. والسالمية ينفرد بالصدارة

القادسية والعربي «حبايب».. والسالمية ينفرد بالصدارة

جانب من لقاء الكويت والجهراء
جانب من لقاء الكويت والجهراء

كتب دلي العنزي:
انتهت الجولة الرابعة من «فيفا ليغ»، حيث كانت نتيجة «الديربي» بين القادسية والعربي على استاد الحمد، هي التعادل الإيجابي بهدفين لكلا الطرفين، ليستغل نادي السالمية تلك الهفوة، وينفرد بالصدارة، بتحقيقه العلامة الكاملة حتى الآن، وكذلك لم يفوت نادي الكويت الفرصة، حيث تغلب على الجهراء في استاد العيار، ليواصل تحقيق الانتصارات المتتالية.

ففي مباراة «الديربي» تحديداً، تقاسم الفريقان المباراة، حيث كانت سجالا في ما بينهما، ولم يتمكن أحدٌ من بسط سيطرته بشكل تام، وفي كل مرة كان يتقدم القادسية بالنتيجة، سرعان ما يعود «الأخضر» بالتعادل، وانتهى الشوط الأول بهدف لكل منهما، ليتكرر السيناريو أيضا في الشوط الثاني وتنتهي القمة بهدفين لكل فريق.

وما يميز المباراة، أنها كانت حماسية، ولم تخيب آمال المشاهدين والجماهير التي حضرت لمتابعة اللقاء، ولم تخلُ من اللمحات الفنية التي استمتع بها الحضور، خصوصا هدف القادسية الثاني، الذي سجله المحترف سالومو، الذي استغل الخروج الخاطئ للحارس ليباغته بـ «لوب» من على مشارف منطقة الجزاء تقريبا، كذلك هدف التعادل الثاني للعربي عن طريق الخطير فراس الخطيب، بعد جملة تكتيكية ولا أروع.. وبذلك، يرتفع رصيد القادسية إلى عشر نقاط بالمركز الثاني، وكذلك العربي إلى سبع نقاط، بالمركز الرابع.

وفي تصريح لمدرب القادسية راشد بديح، بعد اللقاء مباشرة، قال: الفريقان قدما مباراة ممتازة بشكل عام للجماهير الكويتية، مضيفاً أن الفريق مرَّ بعدد كبير من الإصابات، ما أثر في مستوى القادسية.

وعن بدر المطوع، أفاد بديح، بأنه غير جاهز، ولا يستطيع اللعب أكثر من ربع ساعة.
أما فريق السالمية، فقد استفاد من تعثر القادسية، واستغل الفرصة بشكل كامل، وحقق الفوز على اليرموك بهدفين نظيفين بصعوبة، حيث جاءت الأهداف متأخرة.. فبعد أن صمد اليرموك طوال 88 دقيقة، تمكن السالمية من فك النحس، وافتتح الأهداف، ليحقق بذلك العلامة الكاملة حتى الآن والصدارة، برصيد 12 نقطة من أربع مباريات، فيما تراجع اليرموك إلى المركز العاشر، برصيد ثلاث نقاط فقط.

وفي مباراة الجهراء والكويت، تمكن حامل اللقب (نادي الكويت) من الفوز بشق الأنفس على الجهراء، العنيد والمتطور، أخيرا، بشكل واضح للجميع، حيث انتهى الشوط الأول سلبي النتيجة، وكذلك الأداء، ليختلف الوضع من خلال أحداث مجريات الشوط الثاني، الذي انتهى بفوز الكويت بهدفين لهدف، رغم جمالية هدف تعادل الجهراء عن طريق المدافع نينو، وليرفع الكويت رصيده إلى النقطة التاسعة، من أصل ثلاث مباريات وبالمركز الثالث، فيما تراجع الجهراء إلى المركز الخامس، برصيد ست نقاط.

وكانت باقي النتائج كتالي: (الصليبخات0-0النصر) و(الساحل0-0خيطان) و(الشباب1-1الفحيحيل).
وتجمع الجولة الخامسة كلاً من: (السالمية-الشباب) و(الفحيحيل-القادسية) و(خيطان-اليرموك) و(الجهراء-النصر) و(الساحل-الكويت) و(خيطان-اليرموك).

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *