الرئيسية » قضايا وآراء » محمد الغربللي : .. ولاتزال الانتفاضة الشبابية الفلسطينية مستمرة

محمد الغربللي : .. ولاتزال الانتفاضة الشبابية الفلسطينية مستمرة

مراقبالانتفاضة الشبابية الفلسطينية مستمرة ضد قوات البطش الإسرائيلية والمستعمرين في الأراضي المحتلة.. مستمرة على الرغم من الضغوط العربية والمكالمات الهاتفية لبعض القيادات، من أجل العمل على استيعابها وإيقافها.. مستمرة على الرغم من محاولات وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال زيارته للمنطقة والضفة وغيرها من العواصم السعي إلى إيقافها.. مستمرة على الرغم من نداءات الأمين العام للأمم المتحدة وزيارته للمنطقة، محاولاً استيعابها، عن طريق إعادة المفاوضات، التي ثبتت عبثيتها إلى حد الإهانة طوال سنوات طويلة.. إسرائيل وحكومة نتنياهو رفضتا حتى الالتزام بإطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين، عقب المفاوضات المبدئية التي جرت بين السلطة و«حماس»، للمصالحة الوطنية.. الانتفاضة مستمرة، كحالة رفض لما آلت إليه القضية الفلسطينية أمام أبشع أنواع القهر والاضطهاد اليومي الإسرائيلي على مدار سنوات، بحيث غدا هذا الاضطهاد والقتل والاعتقال من الممارسات اليومية للجيش الإسرائيلي، وسط صمت عالمي وعربي.. هي مستمرة في التظاهرات اليومية والاشتباكات مع قوات العدو الصهيوني، ولعل أقوى تلك التظاهرات، ما جرى يوم الثلاثاء، الأسبوع الماضي، وكان المتظاهرون يطالبون الكيان الصهيوني بإعادة جثامين الشهداء الذين سقطوا برصاص قوات الاحتلال.. جثامين لا تزال تحتفظ بها إسرائيل، ليس للتنكيل بها، بل على الطريقة الصهيونية، التي مارستها طوال فترة احتلالها، المتمثلة بسرقة أعضاء الشهداء، واستخدامها في عمليات زراعة الأعضاء في بعض المستشفيات الإسرائيلية؛ من كلى وقرنيات أو أي أعضاء أخرى يمكن الاستفادة منها طبيا في مجال زراعة الأعضاء.

ما دامت دولة العدو سرقت الأرض، وما عليها، وتحاول سرقة المقدَّسات والبيارات، فلن يردعها شيء لسرقة بعض أعضاء الشهداء، فكل شيء مباح لها، ومسكوت عنه، لهذا مارسته منذ زمن، ولاتزال تمارسه.. ولهذا السبب، تحجم عن تسليم جثث الشهداء، حتى تنتهي من سرقتها.

الانتفاضة مستمرة على الرغم من الأوضاع العربية المتأزمة بحروب عبثية تشن هنا وهناك، ورغم الاقتتال المذهبي والطائفي في هذا البلد أو ذاك، وحالات البطش والتنكيل ضد كل مَن يرفع صوته، مطالبا بحريته وحقوقه وكرامته.. عالم عربي ممزق وقد تكون فيه أطراف ضالعة تتعاون مع العدو الصهيوني.

وسط هذه الأوضاع، الانتفاضة الشبابية مستمرة، وفي ذلك دلالة على قوة بأس وصلابة في المواجهات اليومية مع العدو الإسرائيلي الغاشم، من دون سند عربي أو دعم، وهذا جزء من سر قوتها.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *