الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : علاقات «خوش بوش»

وقفة أسبوعية : علاقات «خوش بوش»

مراقبلا نعلم لماذا يتكبَّد وزراء الخارجية العرب عناء السفر ومصاريفه، لحضور اجتماع الجامعة العربية، الذي تمَّت الدعوة إليه، لبحث الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، رداً على هبَّته الجماهيرية ضد ممارسات عدو غاشم طوال عقود من الزمن؟!

اعتقالات وبناء مستوطنات وهدم منازل وقتل بدم بارد ضد كل مَن يأتي بأي حركة، خوفا من أن يكون حاملا سكينا، أو حجارة حتى.

لا نعلم مبرر هذا العناء الذي يتكبَّده وزراؤنا الميامين!.. كان الأجدى بهم، لو وَفَّروا نفقاتهم – على الرغم من ضآلتها- لشراء مطاوٍ حادة، وتقديمها هدية للشعب الفلسطيني المناضل، فهذا أفضل له.. فهذا الشعب لا يريد أسلحة تُلقى عليه بالبراشوت، ولا نداءات «النفير العام»، لنجدته، ولا صواريخ تاو وغيرها من الصواريخ والأسلحة.. فقط يريد مطاوي حادة، وأيضا أن يكفَّ بعض العرب عن التدخل في شؤونه.. ماذا سينتج عن مثل هذه الاجتماعات غير بيان ختامي يؤيد ويندد، ثم يعود الوزراء، كلٌ إلى بلده؟

ثم ما فائدة مثل هذا الاجتماعات بعد اللقاءات الصحافية الرسمية، وزيارة ممثلي الصحافة الصهيونية لبعض الدول، والأخبار التي وردت من أكثر من مصدر حول التزود بصواريخ من نظام القبة الحديدية الإسرائيلية؟!

ومن دون حياء يجتمعون بعد ذلك، لمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية، بعد أن غدوا «خوش بوش» مع دولة العدو!

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *