الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : الهبَّة!

وقفة أسبوعية : الهبَّة!

مراقبليس لديهم سيارات دفع رباعي حديثة الطراز، ولا أسلحة تتدفق عليهم من كل جانب، ولا أي أموال طائلة تأتيهم بمئات الملايين، ولا مرتزقة يجمعونهم من كل حدب وصوب.. على العكس، فالأموال، حتى الخاصة بالمعيشة وبناء ما هدمه العدو الإسرائيلي، تأتيهم بقطارة ضيقة القناة، وأحيانا بابتزاز وتوجيه وإملاءات.

أما سلاحهم، فلا يتعدى السكين الصغيرة بسنتيمترات قليلة، أو حجارة وأيادي ملؤها التحدي، ودافعها الصمود والشجاعة بوجه العدو الإسرائيلي وجبروته، المدججة بالسلاح والترهيب والقتل.. هؤلاء هم الفلسطينيون الذين هبوا هبَّة شعبية، بدأت تكشف العديد من الأغطية.. غطاء السلطة، التي تتوسل المعونة والانحناء المستمر للعدو الصهيوني، غطاء الأنظمة العربية، التي حادت بحروبها العبثية والنزقة، وغطاء الأنظمة التي تظهر بوجه عابس على التعديات الصهيونية، ولا تتردد بالواقع في التصدي لأي تظاهرة تأييد للوثبة الجماهيرية في الضفة الغربية وغزة!

كما استطاعت هذه الهبَّة، أن تُخرس الأصوات النتنة، التي ظهرت على شاشات التلفزة الإسرائيلية، لتشيد بالمجرم نتنياهو، وواقعيته، مصورة أياه بحمامة سلام بيضاء.

كلما استمرت هذه الهبَّة الجماهيرية، نزعت تلك الأغطية النتنة والفاسدة.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *