الرئيسية » الأولى » قضية الجسار وأعضاء اللجنة

قضية الجسار وأعضاء اللجنة

أثار الحُكم القضائي، بحبس أعضاء لجنة وزارة الكهرباء، المكلفة دراسة عطاءات تركيب مولدات كهرباء بصورة عاجلة، صدى واسعاً، وتساؤلات حائرة، خصوصاً أن اللجنة مكلفة بالدراسة وإبداء الرأي، وهي لا تقرر، وإنما ترفع توصياتها للوزير، الذي يُعد صاحب القرار، وأن توصية اللجنة اشترطت في تقريرها، استكمال البيانات عن الشركة، التي فازت بالمناقصة، وعرضها على الجهات الرقابية.

فكما نُشر في الصحافة المحلية، أخيراً، فإن م.أحمد الجسار أبدى تحفظه، وسجَّله في محضر الجلسة، كما أنه رفع كتابا للوزير بذلك، وكان موقف الوزير، هو تجميد م.الجسار لمدة فاقت العام. استقالة الجسار، تحاشياً لإحراج الحكومة، وإصراره على الصمت، احتراما للقضاء وعدم إرباكه، انتظارا لمرحلة الاستئناف، موقف جريء ومشرّف، عن شخص مشهود له بالكفاءة والنزاهة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *