الرئيسية » آخر الأخبار » المجلس الوطني يقيم معرضا للتشكيلية خديجة البهاويد

المجلس الوطني يقيم معرضا للتشكيلية خديجة البهاويد

جانب من المعرض
جانب من المعرض

ازدانت قاعة أحمد العدواني بـ 53 لوحة تشكيلية، جسَّدت موضوعات اجتماعية وسياسية، من مدارس الفن التشكيلي المختلفة، أبدعتها الفنانة الكويتية الشابة خديجة البهاويد، وضمها المعرض الشخصي الأول لها، الذي أقامه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، تحت عنوان «مجردة».

وتميَّزت لوحات المعرض، بلغة بصرية خاصة، وأسلوب وتقنية مبتكرين، استخدمتهما الفنانة البهاويد في أعمالها، لتطرح أحاسيس إنسانية عميقة.
وأكد الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس د.بدر الدويش، أن إقامة المعرض تأتي ضمن اهتمامات المجلس، بالنهوض بالحركة التشكيلية، وتشجيع الفنانين والمواهب الشابة على الإنتاج والإبداع.

خديجة البهاويد
خديجة البهاويد

وأضاف أن الحراك التشكيلي النسائي المحلي أصبح له دور مميَّز على خارطة الفن على المستوى العربي، حيث ساهم هذا الحراك باحتضان الجيل الجديد من الفنانات التشكيليات الشابات، وتقديم الدعم لهن.

قضايا اجتماعية وسياسية

من جهتها، قالت الفنانة خديجة البهاويد إن المعرض جاء نتيجة عمل ثلاث سنوات متواصلة، وإن اللوحات استوحتها من موضوعات اجتماعية وسياسية.

وأضافت أن هذه الموضوعات التي طبعت أعمالها، تناولت «الحروب والعنف ضد المرأة والطفولة المضطهدة»، إلى جانب لوحات استوحتها من قصائد كبار الشعراء العرب، مشيرة إلى استخدامها أكثر من مادة في إنجاز اللوحات، من خلال دمج الألوان الزيتية مع الفحم والخط العربي والرصاص والأكريليك، حتى تصل إلى الرؤية الخاصة بكل لوحة.

يذكر أن الفنانة التشكيلية خديجة البهاويد شاركت بنحو 40 معرضا فنيا مشتركا، وحصدت عددا من الجوائز المحلية، منها جائزة «معرض الربيع التشكيلي 2013»، وجائزة «معرض القرين التشكيلي 2014»، وجائزة «معرض الهيئة العامة للشباب والرياضة 2014».

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *