الرئيسية » رياضة » فساد «فيفا»يهدد تشونغ مونغ بالإيقاف

فساد «فيفا»يهدد تشونغ مونغ بالإيقاف

تشونغ مونغ
تشونغ مونغ

قال الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون إنه يواجه الإيقاف لمدة 15 عاماً من جانب لجنة القيم في «فيفا»، وهو أمر سيعيق مساعيه لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، لكنه نفى ارتكاب أي مخالفة، وتعهد بمواصلة حملة ترشحه لقيادة المنظمة.

وفي مؤتمر صحافي في سيئول، قرأ تشونغ بيانا من تسع صفحات، تضمن الاتهامات الموجَّهة إليه، والتي قال إنها مؤامرة «لمنعي من الترشح لرئاسة فيفا».
وقال تشونغ إن الاتهامات ضده نابعة من «مساندته» لعرض كوريا الجنوبية لاستضافة كأس العالم 2022 عندما اقترح إنشاء صندوق عالمي لتمويل كرة القدم.

وأكد تشونغ أن اقتراحاته كانت تتماشى مع قواعد «فيفا»، وأنه جرى التحقيق معه وتبرئته بالفعل، لكنه مستهدف، بسبب ترشحه لرئاسة «فيفا».

وقال: «السبب الرئيس في استهدافي، هو أنني اتجهت مباشرة نحو هيكل السلطة الحالي لفيفا». وتعهد تشونغ – وهو سليل العائلة المالكة لمجموعة هيونداي الصناعية – بالقتال ضد هذه الاتهامات، مضيفا «في النهاية ستتم تبرئتي».

وفي نوفمبر الماضي، ورد اسم تشونغ في تقرير للجنة القيم بشأن عروض استضافة كأس العالم 2018 و2022 التي كان من بينها كوريا الجنوبية.
وجاء التقرير بعد تحقيق قاده المحامي الأميركي مايكل جارسيا، وبحث في خطابات أرسلها تشونغ في أواخر 2010 لأعضاء اللجنة التنفيذية في «فيفا» تضمنت اقتراحا يتعلق بإنشاء «صندوق تمويل عالمي لكرة القدم»، من أجل تطوير اللعبة.

وقال التقرير «وفقا لتلك الخطابات أرادت كوريا إنفاق 777 مليون دولار من عام 2011 لإنشاء بنية أساسية جديدة لكرة القدم، وتحديث المنشآت الموجودة بالفعل»، كما أضاف أن هذه الأموال متعلقة بعرض كوريا الجنوبية لاستضافة كأس العالم 2022.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *