الرئيسية » محليات » «التقدم العلمي»: 7 مشروعات كويتية لمنافسات «جائزة القمة المعلوماتية»

«التقدم العلمي»: 7 مشروعات كويتية لمنافسات «جائزة القمة المعلوماتية»

من المشاريع الكويتية
من المشاريع الكويتية

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، اختيار سبعة مشروعات إلكترونية كويتية، لتمثيل البلاد في منافسات الجائزة العالمية للمحتوى الإلكتروني (جائزة القمة المعلوماتية) لهذا العام، والمزمع عقدها في آذربيجان الشهر الجاري.

وقالت أمين عام جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني، م.منار الحشاش، في تصريح صحافي، إن المنافسات الدولية للجائزة العالمية تعقد مرة كل عامين، وتتنافس على جوائزها العديد من الدول في المجالات المعتمدة «وهي نفس مجالات جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني».

وأضافت أنه يحق لكل دولة ترشيح مشروع واحد فقط عن كل مجال، وبحد أقصى ثمانية مشروعات، لافتة إلى آخر تصفيات دولية عُقدت في 2013 بالعاصمة الإستونية (تالين)، وسيتم الإعلان عن الفائزين في المنافسات الدولية للجائزة الشهر الجاري.
وأوضحت أن جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني، تعد بمثابة التصفيات المحلية المؤهلة للتصفيات الدولية، حيث يتم اختيار الفائزين من مختلف المجالات، لتمثيل الكويت دوليا، مشيرة إلى أن «معايير الاختيار ذاتها مطبقة بجائزة الكويت، وبالجائزة العالمية أيضا».

وحول المشروعات التي تم اختيارها لتمثيل الكويت عالميا، قالت الحشاش إنها تمثلت في برنامج النظام الإلكتروني لمجموعة معاينة الآبار للأجهزة المحمولة عن شركة نفط الكويت، إضافة إلى الموقع الإلكتروني (تراث الكويت)، لحسن جاسم أشكناني، وموقع نظام وحدة التحكم الرئيسة (سنو بول)، وقطع وأجهزة روبوت لأحمد عبدالوهاب الصالح وناصر حياوي جاسم.

وأشارت إلى أن المشروعات المشاركة في المنافسات، هي: موقع المكتبة الإسلامية الإلكترونية الشاملة – التابع للجنة الدعوة الإلكترونية في جمعية النجاة الخيرية، ولعبة «بابل رمبل» لعبدالله عصام العصيمي، وموقع «أبي دكتور» – التابع لشركة الخليج التقنية، وموقع «فيش فيش مي» لعبدالله الشلبي.

وأفادت بأن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أطلقت جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني عام 2008، برعاية سمو أمير البلاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة، منوهة إلى أن الجائزة التي تقام سنويا، تعد الامتداد الكويتي للجائزة العالمية للمحتوى الإلكتروني (جائزة القمة المعلوماتية).

وأوضحت الحشاش أن المؤسسة ترتبط باتفاقية تعاون مع الجائزة العالمية، تنص على اتباع السياسات العامة والشروط ومجالات المشروعات الإلكترونية في الجائزة العالمية، وتطبيق معايير التقييم والتحكيم الدولية المعتمدة، ومن ثم ترشيح المشروعات الفائزة محليا، للمشاركة في المنافسة الدولية التي تقام كل سنتين.
وأكدت أن جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني، هي الجهة الوحيدة محليا التي تؤهل الكويت لترشيح مشروعاتها للمشاركة في منافسات الجائزة العالمية للمحتوى الإلكتروني.

وهنأت القائمين على المشروعات الكويتية المرشحة لتمثيل البلاد بالتصفيات الدولية التي تتميَّز بجودتها العالية بشهادة المحكمين المحليين، التي تساهم بإعطاء الانطباع الإيجابي عن مستوى المسابقة المحلية أمام لجنة التحكيم الدولية.

(كونا)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *