الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : أُمنية رابين!

وقفة أسبوعية : أُمنية رابين!

مراقبمنذ قيام إسرائيل، وغزة تشكل بؤرة الصراع ضدها.. فمن غزة انطلقت بدايات العمليات الفدائية بعد احتلالها عام 1976، واستمرت المقاومة فيها، من دون توقف.. ذات مرة، صرَّح رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين، قائلا: «أتمنى لو أستيقظ يوماً وأرى غزة وقد ابتلعها البحر».

كما أرغمت مقاومة غزة وصمودها شارون على الانسحاب منها عام 2005، لتفرض بعد ذلك إسرائيل حصارها الخانق على القطاع، خلاف الحروب التدميرية التي شنتها، آخرها عام 2014، إلا أن غزة لا تزال صامدة أمام الاعتداءات الصهيونية.. لكن يبدو أن أُمنية الجنرال الإسرائيلي رابين قد تحققت في أن يبتلع البحر غزة، وذلك عندما تم تمديد أنابيب واسعة الحجم من البحر المتوسط على مسافة 13 كلم على الحدود الفاصلة ما بين القطاع وسيناء، وغرقت غزة، وبالتحديد محافظة رفح، بمياه البحر المالحة، وتسرَّبت للمياه الجوفية، الصالحة للشرب، وعلى مدى السنوات المقبلة سيكون لذلك آثار بيئية كارثية على مستوى الأراضي الزراعية في القطاع.. البحر يبتلع غزة بأياد عربية، وبالأنابيب التي زرعت على الحدود التي ترشح مياه مالحة وتحيل التربة إلى أرض رخوة، تقتل الحياة في باطن الأرض وفوقها.

وهكذا، تحققت رغبة رابين، وهو في قبره، وابتلعت مياه البحر أجزاء من غزة، كما كان يشتهي ويحلم بذلك.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *