الرئيسية » رياضة » في الدوري الإنكليزي: «اليونايتد» يُسقط ليفربول بالتخصص.. و«السيتي» يواصل الصدارة

في الدوري الإنكليزي: «اليونايتد» يُسقط ليفربول بالتخصص.. و«السيتي» يواصل الصدارة

فرحة كبيرة لمانشستر
فرحة كبيرة لمانشستر

واصل مانشستر يونايتد تكرار الفوز على ضيفه ليفربول بالدوري الإنكليزي.. فقد تمكَّن مانشستر، تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان غال، من الفوز بجميع مواجهاته ضد «الليفر».

وفي ما يخص الصدارة، حافظ الطرف الآخر بمدينة مانشستر، وهو فريق مانشستر سيتي، على قمة ترتيب الجدول، بعد فوزه الصعب على حساب كريستال بالاس، فيما حقق الآرسنال فوزاً مهماً على ستوك سيتي.

أما صدمة الجولة الخامسة، فهي استمرار «البلوز» ومدربهم البرتغالي جوزيه مورينهو في نزيف النقاط، بعد خسارتهم من إيفرتون.

القمة

في قمة الدوري الإنكليزي، كانت المباراة التاريخية بين صاحبي أفضل إنجاز في تاريخ الدوري، حيث تمكَّن مانشستر يونايتد في ملعبه (أولدترافورد) من التغلب على ليفربول، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، حيث جاء الشوط الأول مملاً لمتابعي القمة، فلم يشهد لمحات فنية أو جُملاً تكتيكية تستحق عناء المشاهدة، إلا أنه مع انطلاقة الشوط الثاني، كانت انطلاقة القمة، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، حيث افتتح «اليونايتد» أول أهداف اللقاء، بصاروخ بأقدام مدافعه الهولندي بليند، ليواصل بعدها «اليونايتد» ضغطه، ويتحصَّل على ركلة جزاء تقدَّم لها الإسباني هيريرا، الذي أودعها بثقة.. وقبل نهاية اللقاء، استطاع مهاجم ليفربول، بنتيكي، من تسجيل هدف سينمائي في مرمى دي خيا، بكرة خلفية هوائية، لتعود المباراة إلى أجواء الحماس، قبل أن يصنع الفارق مهاجم مانشستر يونايتد الجديد مارتيل، الذي تلاعب بدفاعات ليفربول، محرزا الهدف الثالث لـ «اليونايتد»، والأخير في المباراة، ليرفع بذلك «الشياطين الحمر» رصيدهم إلى 10 نقاط، ويحلُّ بالمركز الثاني، فيما تراجع ليفربول إلى المركز التاسع، برصيد 7 نقاط فقط.

وبعد الفوز مباشرة، صرَّح الهولندي فان غال، قائلاً: ليفربول فريق رائع، لأنني أفوز عليه دائماً، وأداء الفريق كان أفضل في الشوط الأول، لكن لم نخلق فرصاً حقيقية، لذلك، قمت باستبدال ممفيس، لتطوير اللمسة الأخيرة في الهجمات.

وعلى غير العادة لفريق العاصمة، تشيلسي، الذي كانت انطلاقته في الدوري الإنكليزي لهذا الموسم الأسوأ في تاريخه، حيث واصل نزيف النقاط، بعد خسارته من إيفرتون بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وقد فرض إيفرتون طريقة لعبه على أبناء جوزيه مورينيو، الذي حاول من دون جدوى العودة للقاء، وبذلك، يقبع تشيلسي ضمن فرق المؤخرة في المركز السادس عشر، وبرصيد أربع نقاط فقط، من خمس جولات.

وبهذا الصدد، صرَّح جوزيه مورينيو بعد المباراة، قائلاً: النتائج تسير بشكل خاطئ، وخاطئ جداً، بالنسبة للإمكانات التي نمتلكها، واللاعبين الموجودين لدينا، الذين يستحقون أكثر بكثير مما هو عليه الوضع الحالي، لكن الآن من السهل على الجميع أن ينتقدني وينتقد اللاعبين، وكل شيء أصبح خاطئاً، ونحن لا نلعب بشكل جيد.

الصدارة

ورغم الصعوبة، التي واجهها متصدر الترتيب العام بالدوري الإنكليزي، مانشستر سيتي، في لقاء كريستال بالاس، فقد تمكَّن من تحقيق المهم، وهو الفوز، وذلك بهدف يتيم، في آخر لحظات اللقاء، ليرفع بذلك رصيده إلى خمس عشرة نقطة، محققاً العلامة الكاملة من خمس مباريات، وبفارق خمس نقاط عن أقرب منافسيه، وهو جاره مانشستر يونايتد.. وبذلك، يبدو أن السيتي يسعى جاهداً إلى مسح خيبة الموسم الماضي، بعد فقدانه اللقب لصالح «البلوز»، حيث صرَّح مدرب الفريق مانويل بليغريني بعد اللقاء، قائلاً: فريقي أظهر أحقيته في تحقيق الفوز في المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن في الدوري الإنكليزي هذا الموسم، وأن الموسم الماضي أصبح ماضياً، والآن نفكر في المستقبل فقط.

الآرسنال

وفي آخر لقاءات الفرق الكبيرة بالدوري الإنكليزي، تمكَّن الآرسنال، تحت إشراف مدربهم التاريخي آرسين فينغر، من الضغط على فرق المقدمة، فحقق فوزاً مهماً على فريق ستوك سيتي، العنيد، بهدفين نظيفين عن طريق أقدام والكوت في الشوط الأول، وجيرو في الشوط الثاني، حيث فرض لاعبو الآرسنال تكتيك المدرب، ولم يمنحوا المساحات الكافية للاعبي ستوك سيتي، الذين يعتمدون على الكرات العالية، وهذا ما تمكن الآرسنال من تعطيله.. وبهذا الفوز، يرفع الآرسنال رصيده إلى عشر نقاط من خمس مباريات في المركز الثالث، خلف فرق مدينة مانشستر.

وقال المدرب الفرنسي آرسن فينغر بعد اللقاء مباشرة: أداء الفريق كان رائعاً.. لقد سيطرنا على المباراة، وصنعنا الكثير من الفرص، وفي الشوط الثاني انخفض الأداء قليلاً إلى حد ما، خصوصاً في ما يتعلق بالتمرير، لكن رغم ذلك، واصلنا سيطرتنا على المباراة، وصنعنا فرصاً كثيرة، وأحرزنا هدفين، وندمي الوحيد، هو أن الأهداف التي أحرزناها لا تتناسب مع الفرص الكثيرة التي صنعناها.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *