الرئيسية » فوزية أبل » فوزية أبل : الصيف.. ومبادرات إبداعية

فوزية أبل : الصيف.. ومبادرات إبداعية

فوزية أبل
فوزية أبل

بمجرد انتهاء العام الدراسي، يحاول أولياء الأمور إيجاد صيغ فضلى لاستفادة أبنائهم من العطلة الصيفية، وحتى لا يبقوا طيلة الإجازة من دون الانطلاق إلى مجال أوسع.

«الفراغ قاتل».. مقولة يرددها على مسامعنا المختصون، فإدارة وقت الفراغ مسألة في غاية الأهمية، حيث ينبغي استغلال الساعات الطويلة، ومعرفة قيمة الوقت وبركته.

مع بداية كل عطلة صيفية يكون محور حديث الأوساط الأسرية وأولياء الأمور عن كيفية قضاء أبنائهم الإجازة، كي يلتقطوا الأنفاس، استعدادا للعام الدراسي المقبل، خصوصاً بعد عناء أشهر طويلة من الاجتهاد والمذاكرة في الدراسة والامتحانات والواجبات المدرسية.. هذه الإجازة التي ينتظرها الطلاب والطالبات، من مختلف المراحل الدراسية، بفارغ الصبر.

فمن الخطأ، ومن غير المجدي بقاء الأبناء في المنازل ساعات طويلة، من دون أي فائدة تُذكر، حتى في الحالات التي يقضي فيها الأبناء إجازتهم خارج البلد، فلابد في كلتا الحالتين من اهتمام الأهل، ويقظتهم لاستثمار وقت الفراغ، بما يعود بالنفع والفائدة.

ولابد من التخطيط المسبق، ومحاورة الأبناء، لمعرفة ميولهم واهتماماتهم، حتى يتمكنوا من تنمية تلك المهارات وصقلها وتطويرها.

فالبعض يفضّل الانضمام إلى الأندية الرياضية، أو الالتحاق بأحد برامج تشغيل الطلبة في الصيف، وآخرون يفضّلون دورات في الرسم أو الكتابة والخط أو الموسيقى، أو تعلم اللغات، أو علوم الكمبيوتر، وهناك مَن يجد نفسه في ممارسة هواية محببة، أو في قراءة الكتب أو القصص.. الخ.

ولابد من الإشادة بالمبادرات الإبداعية لكثير من أبناء الكويت، الذين آثروا تنظيم العديد من المخيمات والدورات والبرامج والأنشطة الصيفية، بأسعار متفاوتة، في مختلف المجالات والاهتمامات، ولمختلف الفئات العمرية بجهودهم الشخصية وأفكارهم الخلاقة التي يجتهدون في تقديمها للأهالي، فهناك العديد من النماذج الناجحة لتلك الدورات والأنشطة، التي بلا شك استفاد منها الطلبة في الإجازة الصيفية، وتعلموا الكثير من المهارات الحياتية.

فلابد من دور مسؤول للمختصين والتربويين في توعية المجتمع وتنوير الأهالي للطريقة الصحيحة لقضاء الأبناء عطلتهم، واغتنام أوقات فراغهم، لاكتشاف ذاتهم وصقل مواهبهم، وتنمية مهاراتهم.. فهذه البرامج، على اختلاف نشاطها، ترسخ مفاهيم جديدة لجوانب اجتماعية وتعليمية وإبداعية وسلوكية وذهنية وبدنية وتقنية.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *