الرئيسية » آخر الأخبار » تأجيل «خليجي 23».. ومطالبات بحل اتحاد الكرة

تأجيل «خليجي 23».. ومطالبات بحل اتحاد الكرة

كأس  كاس الخليج العربي 2كتب محرر الشؤون الرياضية:
لم يخرج اجتماع أمناء سر الاتحادات الخليجية، الذي أقيم يومي 3 و4 أغسطس الجاري بجديد.. فحتى الإقرار بتوصية الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بتأجيل دورة كأس الخليج في نسختها الثالثة والعشرين لفترة عام كامل، لم يكن مفاجئا على ضوء العديد من العوامل الفنية و«غير الفنية».

ووفق تصريح أدلى به سكرتير الاتحاد الكويتي لكرة القدم، سهو السهو، لـ«كونا»، فإن القرار النهائي لإقامة الدورة من عدمها، سيتقرر في الاجتماع القادم، المزمع إقامته بالكويت في ديسمبر المقبل، على ضوء استيفاء الشروط اللازمة لإقامتها.

مصادر أكدت لـ«الطليعة»، أن التوصية التي تقدَّم بها الاتحاد الكويتي في الاجتماع لم تكن إلا محاولة جديدة لإبعاد رقابة الهيئة العامة للشباب والرياضة، في الوقت الذي كان فيه مجلس الوزراء قد خصص في وقت سابق ميزانية خاصة لها، وصلت إلى 5 ملايين دينار، وهو ما دعا بعض النواب إلى شن حملة عليه، في حين اشتدت مطالبات الشارع الرياضي بحل الاتحاد.

وأشارت المصادر إلى أن قرار الاستضافة جاء بقرار من الاتحاد الكويتي، من دون الرجوع إلى مجلس الوزراء أو الهيئة العامة للشباب والرياضة، فكان بمثابة «ورقة ضغط»، كما ذكرت الزميلة «القبس» حينها، وهو ما يعني تكرارا لأحداث «خليجي 16»، والتجاوزات الكبيرة التي حصلت، ولم يغلق ملفها حتى الآن.

لا يوجد في الأفق أي بوادر جدية من قِبل الاتحاد الكويتي لاستضافة الدورة، كما أن الكويت، بإمكانياتها الحالية، سواء في المنشآت الرياضية، أو غيرها، غير قادرة على استيعاب المنتخبات، أو حتى جماهيرها، وهو ما أشارت إليه «الطليعة» في 24 يونيو الماضي، وبالتالي، يبقى سحب التنظيم هو الأقرب، في ظل محاولات كسر العظام، التي تشهدها الساحة الرياضية في الكويت، وهي الهواية التي يتفنن فيها ويتقنها البعض.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *