الرئيسية » ثقافة » رقية الفريد: أطمح إلى أن يدرَّس الأدب العالمي بالمدارس

رقية الفريد: أطمح إلى أن يدرَّس الأدب العالمي بالمدارس

رقية الفريد
رقية الفريد

فكرة وتنسيق: هدى أشكناني
ضيفتنا الشاعرة رقية الفريد، من مواليد أكتوبر 1984، المنطقة الشرقية – المملكة العربية السعودية، عضو بمنتدى اليراع الثقافي، أصدرت ديوانا شعريا بكرا بعنوان «عدمٌ أو كخلود الماء» عن دار مسعى- أكتوبر 2014، لها مشاركات أدبية في المملكة العربية السعودية وخارجها.

● أول كتاب قرأتِه؟
– لا أتذكر بالضبط، كمثل الأطفال وشغفهم بسلسلة المكتبة الخضراء، لكن في حال الوعي، كانت مرتفعات ويذرينغ لإيميلي برونتي بتفاصيلها الحاضرة.

● مكان تعتادين الذهاب إليه؟
– ذاتي، المكان غير المحسوس، لكن بقدر ذلك أنا بيتوتية.

● برنامج ثقافي تتابعينه؟
– البرنامج المكتوب، موقع مشروع «تكوين».

● كاتب تحرصين على متابعته؟
– قاسم حداد.

● حسابك في «فيسبوك» و«تويتر»؟
FB: Roqaiah A. Al-Fareed-
Twitter: @roqaiahalfareed

● لو كنت وزيرة للثقافة، ماذا كنت ستفعلين؟
– كثيرا.. أُدخل بعض الكتب، سواء في الأدب، الفلسفة، الشعر، الفكر والنقد، والموسيقى، بالدراسة، والاهتمام بالأدب العالمي ضمن مادة الأدب في المدارس، إضافة إلى نشر وتوسيع تواجد معرض الكتاب في أكثر من منطقة، وتمكين الأماكن العامة بالبرامج الثقافية، وتطوير البناء المخصص للجمعيات والمرافق الفنية والثقافية بما يليق.

● دار نشر تحبين إصداراتها؟
– دار منشورات الجمل، دار ورد، دار المدى، دار أثر (الكلاسيكيات)، دار مسعى، مشروع كلمة.. وللتو اكتشفت إصدارات داري الجديد ومسكلياني.

● كُتاب شباب يعجبك قلمهم؟
– ميثم راضي، صالح زمانان، علي سباع، محمد الضبع، أحمد القطان، أبرار سعيد، هنادي الشمري وآلاء حسانين.

● آخر أعمالك، سواء في السرد أو الشعر؟
– إصداري عن دار مسعى (عدمٌ أو كخلود الماء)، والآن أقوم بمساجلة شعرية – سردية مع شاعرة سعودية ضمن نشاط ثقافي سويدي – عربي قادم.

● أفضل شخصية ثقافية التقيتها؟
– لقاءاتي عن قرب محدودة، لكن قبل شهرين ضمن فعالية «بيت الشعر السعودي – دورة محمد العلي»، كان الكثير من الكُتاب والمسرحيين، وسرني أني التقيتهم.

● دولة منحتك الفرصة للإبداع والكتابة؟
– البحرين والسويد، وبالطبع لا أنسى دولتي -المملكة العربية السعودية- رغم الكثير من المصاعب، فإن البداية كانت من هنا، بشبابها وطاقاتهم، بالحضور والتواجد.

● موقع ثقافي ساهم بتطوير أدواتك؟
– أدب – مدونات الكُتاب.

● كُتاب تثقين برأيهم في النصوص والكتابة؟
– أحب قراءة أدونيس فكرياً، لكن على المستوى الشخصي في الكتابة، أثق بآراء بعض المقرَّبين من الشعراء.

● صحيفة يومية، أسبوعية، شهرية، فصلية تحبين قراءتها؟
-مشغولة عن الصحف، إلا بإشارة من أحدهم لموضوع مشترك.

● حكمة أو مقولة ترددينها؟
– أسألني بإيليا أبي ماضي:
أنا، من أنا يا تُرى في الوجود؟ وما هو شأني وما موضعي؟!
فيجيبني الإمام علي:
أتحسبُ أنك جرمٌ صغير وفيك انطوى العالمُ الأكبرُ.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *