الرئيسية » ثقافة » رحلة إنسانية لعاشق وطن

رحلة إنسانية لعاشق وطن

ملصق الفيلم
ملصق الفيلم

مشاهدة: هدى أشكناني
فيلم «حبيب الأرض»، أول فيلم كويتي يحكي عن بعض المحطات المهمة من حياة الشاعر الشهيد فائق عبدالجليل، كذلك يُعد أول فيلم بعد تجارب ناجحة سابقة – نتحدث عن الأفلام الدرامية- مثل فيلم «تورا بورا» لوليد العوضي، وفيلم «كان رفيجي» لأحمد الخلف.

في «حبيب الأرض»، استطاع المخرج رمضان خسروه، تقديم رؤيته الإخراجية – رغم أنها الأولى له- بطريقة جميلة ولافتة، بدءا من اختيار الممثلين، حيث إنه اختار أهم وأبرز النجوم، وهم الفنان فيصل العميري، الذي ما إن تضعه في عمل، حتى يتقنه، إضافة لفنانين شباب، كالممثل عبدالله الطراروة، حنان المهدي، عبدالله الزيد وغيرهم، ولم يقف الإبداع عند اختيار الممثلين فحسب، فالماكياج الذي تم استخدامه في العمل ساهم بتقريب الشخصية لما كانت عليه، وهو بذلك قدَّم مصداقية للشخصية المجسّدة، والموسيقى جاءت مناسبة للأحداث.. ففي بعض المشاهد تشعر بمحليّة العمل من الموسيقى المرافقة، وفي مشاهد أخرى تدفق الموسيقى حس الوطنية والحماس.

استخدام فكرة تحويل النمط التقليلدي لمفهوم الحرب بطريقة ذكية وإيحائية.. ففي مشهد إعدام الشاعر الشهيد فائق عبدالجليل، على يد الجنود العراقيين، ابتعد المخرج عن إظهار صورة الجندي مباشرة وهو يعدم الشهيد بالرصاص، بل استبدل ظهوره بالظلال، كما في المشهد الأخير عند استشهاد فائق عبدالجليل، حيث سال دمه، وجرى كما الماء، ليروي الأرض، فتزهر وردة النوير، وهي تكبر وتنمو، وقد اختار المخرج وردة النوير، لكونها الوردة الأكثر انتشارا في الكويت.

فكرة ظهور الفراشة وهي لا تحوم إلا بقرب الشاعر الشهيد، كانت لها رمزيات ودلالات جميلة خدمت الفيلم، وبينت فكرة الحرية والأمل التي كانت الدافع لفائق عبدالجليل للإقدام رغم كل العقبات.

أبرز المخرج رمضان خسروه الجانب المشرق من الشخصية، وأكد عدة خصال، أهمها حب الشاعر الشهيد لوطنه، الكويت، وتمسكه بالمبادئ.

نقطة سلبية

يُعاب على الفيلم، أنه كما هي أفلام السير الذاتية للشخصيات العربية، تحوّل الشخصية إلى ملائكية، متناسية أنه بشر، وله أن يخطئ ويصيب، إضافة لذلك، لم ينوّه المخرج في بداية الفيلم إلى أنه – أي الفيلم – عبارة عن مقتطفات لأهم الأحداث التي مرَّ بها الشاعر، فالبعض يعتقد أنه فيلم سيرة ذاتية، كما هي الحال مع بعض الأفلام، مثل فيلم أم كلثوم، فيلم حليم، فيلم جمال عبدالناصر.. الخ.

لكن الفيلم، رغم بعض الأخطاء البسيطة، وهي الحال مع كل عمل في أوله، يُعد بداية موفقة ومبشرة بعودة السينما الكويتية مرة ثانية إلى الساحة الفنية.

جدير بالذكر، أن فيلم «حبيب الأرض» من بطولة: فيصل العميري، عبدالله الطراروة، حنان المهدي، ومن انتاج دار لؤلوة للإنتاج الفني، ومن إخراج رمضان خسروه.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *