الرئيسية » رياضة » الحارس الإسباني دي خيا.. بين حلم «الريال» وإصرار «اليونايتد»

الحارس الإسباني دي خيا.. بين حلم «الريال» وإصرار «اليونايتد»

دي خيا
دي خيا

مع قرب انطلاق موسم الدوريات الأوروبية الكبرى، والكم الهائل من الصفقات التي تتم هذه الأيام، فإن هناك صفقة وحيدة لم تُحسم حتى الآن، وهي صفقة انتقال الحارس الإسباني دي خيا من مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى ريال مدريد الإسباني.. فالجميع يعلم رغبة اللاعب في الانتقال إلى العاصمة الإسبانية، وتحقيق حلمه، وسعي مدريد أيضاً للتعاقد معه، خصوصاً بعد أن تخلى ريال مدريد عن حارسه الأسطوري، الإسباني إيكر كاسياس لصالح بورتو البرتغالي، الأمر الذي زاد الضغط على «الريال»، لسرعة التوقيع مع دي خيا، إلا أن مانشستر يونايتد يطالب بخمسة وثلاثين مليون جنيه إسترليني، من أجل التخلي عن خدمات الحارس المميَّز، ولتكون بذلك أغلى صفقة لحارس مرمى، ليتخطى حارس يوفنتوس الإيطالي بوفون.

ويرفض ريال مدريد، بقيادة الرئيس بيريز، الانصياع لهذا الرقم، الذي يعتقد أنه مبالغ به، وما زاد الأمر سوءاً، هو أنه رغم علم الجميع برغبة دي خيا في اللعب بصفوف ريال مدريد، فإنه لم يتقدَّم بطلب رسمي بذلك إلى إدارة مانشستر يونايتد، لعدم خسارته للجماهير بالمستقبل، بل ودخل بتمارين الفريق الحالية، ولم ينقطع عن التدريبات، الأمر الذي جعل مدرب «الشياطين الحمر»، الهولندي فان خال، يصرح بإعجابه باحترافية دي خيا.

واعتبر الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد وادورد، أن الأمر شخصي، ورفض التخلي عن الحارس، وطالبه بالتجديد للنادي، رغم أنه لم يتبقَ من عقدة إلا عام واحد، ويصبح بعدها حُراً في الانتقال إلى اي مكان، وتحديداً يمكنه مفاوضة جميع الأندية، وبشكل رسمي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بعدها يكون حُراً في الانتقال بالصيف المقبل، وحتى هذه اللحظة يبقى الموضوع مبهماً، وربما تكون هذه الصفقة من أعقد صفقات كرة القدم الحديثة.

يُذكر أن هذه الحالة ليست الأولى في صفوف مانشستر يونايتد، فقد سبق للنادي في موسم 99، عندما كان يرغب قائده السابق الأيرلندي روي كين في الانتقال إلى إنتر ميلان الإيطالي، أن رفض ذلك، رغم إمكانية خروجه بالمجان، بعد عام واحد فقط، لكن الإدارة أصرَّت على إبقائه، حتى جدد عقده في نوفمبر عام 1999، أي قبل انتهاء العقد بشهور قليلة فقط.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *