الرئيسية » محليات » «وعد» البحرينية تستنكر وتدين

«وعد» البحرينية تستنكر وتدين

استنكرت جمعية العمل الوطني الديمقراطي البحرينية (وعد) وأدانت عملية التفجير الإرهابية التي نفذها تنظيم داعش في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر، التي نفذها أحد عناصره بتفجير انتحاري أثناء صلاة الجمعة، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، فضلا عن تدمير أجزاء كبيرة من المسجد، مترحمة على الشهداء الذين سقطوا من جراء هذه الجريمة، متمنية الشفاء للجرحى، والسلامة لأشقائنا وأهلنا في الكويت.

وأضافت «وعد»، أن العملية الإرهابية التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها تأتي بعد أسابيع قليلة من تفجيرات إرهابية نفذت في المملكة العربية السعودية، وخصوصا تلك التي تمَّت بمسجد العنود بالدمام، ومسجد القديح في القطيف، وحسينية الدالوة في الإحساء، وتعد جزءا من مخطط يستهدف ضرب مكونات المجتمعات الخليجية والعربية وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية التي يتغذى عليها الإرهاب.

ودعت جمعية وعد إلى المزيد من اليقظة والحذر وقطع الطريق على دعاة الإرهاب التفتيتي والفتنة وعدم الانجرار وراء دعاتها ومنظريها، وذلك عبر تكثيف الجهود، لتمتين اللحمة الداخلية المعززة للوحدة الوطنية في الكويت وبلدان الخليج العربي، مشددة على ضرورة تجفيف منابع الإرهاب التكفيري، بمحاصرة مصادره ومموليه ونبذ الخطاب التكفيري والتحريضي ومحاربة التمييز والتهميش وإشاعة خطاب الوحدة والتسامح، حفاظا على السلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي.

وقالت إن مواجهة الإرهاب تحتاج إلى تكثيف كل الجهود، لخلق معطيات جديدة في مجالات احترام حقوق الإنسان وتجسيد مبدأ دولة المواطنة المتساوية على الأرض، والشروع في العملية الديمقراطية، ونبذ جميع أشكال العنف والإرهاب، والعمل على إبعاد بلداننا عن تداعيات الأوضاع الإقليمية الملتهبة، وخصوصا في العراق واليمن وسوريا.

وثمَّنت «وعد» ردود الفعل الرسمية والشعبية التي استنكرت وأدانت الجريمة الإرهابية بمسجد الكويت، وفي مقدمتها سرعة تفاعل القيادة الكويتية مع هذه المحنة، التي تشكل امتحانا مهما لتعظيم أواصر الوحدة الوطنية في مواجهة أعمال التفجير الإرهابية، التي تريد ضرب إسفين بين مكونات الشعب الكويتي الشقيق.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *