الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : ثمن السكوت

وقفة أسبوعية : ثمن السكوت

مراقبما جرى يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، من أشكال متنوعة للقتل بيد المنظمة ما فوق الإرهابية (داعش)، من إغراق وحرق وتفجير، مع بث عمليات الإعدام، تلك التي مارستها بالصور والأفلام التي تم إخراجها بحرفية، يستدعي حالة استنفار من الدول الإسلامية عامة، والعربية على وجه الخصوص، وبروح عالية من المسؤولية، في أن تكون لها وقفة جادة، سواء كانت على مستوى مؤسسات، مثل منظمة العمل الإسلامي أو الجامعة العربية أو غيرها من المنظمات الأخرى.. عليها جميعا أن تتنادى بالقوة والسلاح، لإيقاف ومواجهة هذا التنظيم، الذي تفنن في القتل، وصاغ ابتكارات أقرب للخيال في ممارسته للإرهاب.

في شهر الرحمة والغفران يمارس هذا التنظيم الإرهاب بشكل متواصل، وأعلنها تكراراً على الملأ، والأنظمة العربية والإسلامية ساكتة صامتة عمَّا يرتكبه هذا التنظيم من جرائم باسم الإسلام.. الصمت يحمل عدة دلالات، إما الضلوع في الأمر، وإما استخدام هذا التنظيم لأهداف سياسية، وإما التبلد في الإحساس والمسؤولية.

لا يوجد تبرير لهذا السكوت والتراخي، فدولتان مثل العراق أو سوريا تعملان بجهدهما، لصد هؤلاء الإرهابيين، وأخرى تعمل بالخفاء أو العلن لدعمهم، ولا بأس من بيانات التنديد للنأي بالنفس ورفع العتب.

ما إن يذكر الإسلام هذه الأيام، حتى يبرز «داعش» وأخواته من التنظيمات الإرهابية، بأعمالها الإجرامية المتواصلة.. ولعل ما طال الكويت يوم الجمعة الماضي، وعملية التفجير وسط المصلين في مسجد الإمام الصادق، خير دليل على أن لهذا السكوت المريب ثمنا باهظا يدفعه الأبرياء من أرواحهم وأمنهم.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *