الرئيسية » محليات » طالبات: نتغلب على الصعوبات في رمضان بتنظيم الوقت والنوم الكافي

طالبات: نتغلب على الصعوبات في رمضان بتنظيم الوقت والنوم الكافي

الأجواء الحارة من أبرز ما يواجهه طلاب الجامعة في رمضان
الأجواء الحارة من أبرز ما يواجهه طلاب الجامعة في رمضان

كتبت حنين أحمد:
على الرغم من تزامن حلول شهر رمضان المبارك مع انتهاء الدراسة المدرسية والجامعية، فإن هناك بعض الجامعات تتبع نظام الفصول الصيفية، بحيث يضطر بعض الطلاب إلى التسجيل، من أجل تفويت ما فاتهم من مواد، وبالتالي التخرج في أسرع وقت.

وعلى الرغم من أن الإدارة الجامعية تأخذ بعين الاعتبار وضع جدول زمني للحضور يناسب هذا الشهر، وبالتالي يلائم الطلبة الصائمين، لكن تبقى هناك بعض الصعوبات، التي تعترض طريق الطلاب والطالبات، تتمثل بقلة النوم وعدم التركيز، بالإضافة إلى عدم قدرتهم على المذاكرة.

«الطليعة» التقت بعض الطالبات، ممن يأخذن صفوفاً صيفية في بعض المواد، وسألتهن عن أبرز الصعوبات التي يواجهنها، فضلاً عن تأثير الصوم على دراستهن.

عدم وجود وقت كافٍ

في البداية، لفتت رهف العتيبي إلى أن أبرز الصعوبات، هي الالتزام بالدوام الجامعي، وعدم وجود وقت كافٍ للدراسة، لأنه شهر عبادة، وتكثر فيه أيضاً المناسبات الاجتماعية والتزاور بين الأهل والأصدقاء، مشيرة إلى أن هذه الصعوبات يمكن التغلب عليها، من خلال تنظيم الوقت، والنوم بشكل كافٍ، وتخصيص وقت لدراسة المواد المطلوبة منا.

أجواء حارة

من جانبها، قالت أسيل الهاجري إن الطلبة في هذا الشهر قد يعانون صعوبات، تتمثل بالأجواء الحارة، وقلة النوم، التي تنعكس على التركيز أو عدم الفهم السريع، فيكون الجهد المبذول في الدراسة مضاعفاً، مؤكدة أنه يجب على الطلاب والطالبات اختيار الوقت المناسب للدراسة، وتنظيم الوقت، خصوصاً من جهة توفير الجو الهادئ، على أن يكون الذهن صافياً، وهذا غالباً ما يكون وقت الفجر، علماً بأنه ليس بإمكاننا فعله طوال هذا الشهر، أو على الأقل في أوقات معينة، لأن الجسم في هذا الوقت يكون بحاجة إلى النوم والراحة.

دوام صعب

من جهتها، أكدت فاطمة السعيد، أنه يوجد الكثير من الصعوبات، وأبرزها أن الدوام في هذا الشهر يعد صعباً جداً، لأنه بطبيعته شهر عبادة وصوم، بالإضافة إلى المناسبات الاجتماعية التي تؤدي إلى صعوبة إيجاد وقت للدراسة والتركيز، فضلاً عن الطقس الحار الذي يزيد من صعوباتنا، من حيث عدم الشعور بالراحة أو التمتع بذهن نشط.

ضغوط

بدورها، قالت آلاء روح الدين: بالنسبة لي هناك صعوبات من ناحية الدراسة والصوم في هذا الشهر الكريم، خصوصاً أن فترة الامتحانات تكون متمركزة  في هذا الشهر، والجو حار لدرجة كبيرة، فضلاً عن أن هناك ضغوطا عدة نواجهها من الممكن أن تعيق جهدنا الدراسي، وهذا التعب يصعب من عملية الدراسة، ويقلل الجهد لدينا، وبالتالي هذا يحتاج منا إلى تنظيم أوقاتنا والنوم المبكر.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *