الرئيسية » رياضة » «كوبا أميركا».. الأبرز إيقاف نيمار وخروج المكسيك: بالدور الربع نهائي.. «التانغو» و«السامبا» في اختبار صعب

«كوبا أميركا».. الأبرز إيقاف نيمار وخروج المكسيك: بالدور الربع نهائي.. «التانغو» و«السامبا» في اختبار صعب

هل يلقي إيقاف نيمار بظلاله على منتخب البرازيل؟
هل يلقي إيقاف نيمار بظلاله على منتخب البرازيل؟

انتهى دور المجموعات في بطولة كوبا أميركا 2015، المقامة في تشيلي، حيث تأهل عن المجموعة الأولى، كلٌ من البلد المضيف (تشيلي) وبوليفيا، وعن المجموعة الثانية، الأرجنتين والباراغواي والأوروغواي، كأفضل ثالث، وصعد من المجموعة الثالثة المنتخب البرازيلي وبيرو وكولومبيا، كأفضل ثالث، على أن تنطلق مباريات الدور ربع النهائي غدا (الخميس)، عندما يواجه المستضيف (تشيلي) منتخب الأوروغواي.

المفاجأة الأكبر

شهدت المجموعة الأولى أكبر المفاجآت بالبطولة، وتمثلت بخروج المنتخب المكسيكي من الدور الأول، فقد تمكنت تشيلي، البلد المضيف، من خطف المركز الأول برصيد سبع نقاط، بعد أن سحقت بوليفيا بخماسية نظيفة في آخر مباريات المجموعة، في حين جاءت بوليفيا ثانيا، برصيد أربع نقاط، ولم تتأثر بالهزيمة، ويعود ذلك إلى تفويت المكسيك فرصة التأهل في آخر مباراة لها، بعدما خسرت أمام الإكوادور بهدفين لهدف، لتحل الإكوادور ثالثا، برصيد ثلاث نقاط، ثم متذيل المجموعة، المنتخب المكسيكي، برصيد نقطتين فقط.

تأهل منطقي

لم تشهد المجموعة الثانية أي مفاجآت، فقد تأهل عنها ثلاثة فرق بنظام أفضل ثالث فقط، فاحتلت الأرجنتين، كما كان متوقعا، المركز الأول، برصيد سبع نقاط، بعد أن تمكنت من التغلب على جامايكا في مباراة بغاية الصعوبة، بفضل هدف هيغواين في بداية اللقاء، وبذلك ودَّعت جامايكا المسابقة في المركز الأخير، من دون أن تحقق أي نقطة، أو يسجل لاعبوها أي هدف، فاعتبرت أضعف المنتخبات المشاركة حسابيا.

وجاءت الباراغواي في المركز الثاني، برصيد خمس نقاط، بعد تعادلها مع الأوروغواي، بهدف لكل منهما، لتحل الأخيرة ثالثا، برصيد أربع نقاط، وتتأهل كأفضل ثالث، وفق نظام البطولة المتبع.

إيقاف نيمار

بعيداً عن الفرق المتأهلة، ربما تكون أبرز أحداث المجموعة، هي عقوبة الإيقاف التي تعرَّض لها النجم البرازيلي نيمار، بعد أن طرد في مباراة كولومبيا، التي خسرها الفريق، ليتم إيقافه 4 مباريات، ما يعني انتهاء البطولة بالنسبة له.. ورغم ذلك، فإن البرازيل تصدَّرت عن المجموعة، محققة 6 نقاط، بعد تغلبها في المباراة الأخيرة على فنزويلا، بهدفين لهدف، لتترك المتعادلين سلبياً في آخر مبارياتهما، وهما بيرو وكولومبيا في المركزين الثاني والثالث على التوالي، برصيد أربع نقاط لكل منهما، فتأهلت كولومبيا بميزة أفضل ثالث بالبطولة، ولتتذيل فنزويلا المجموعة برصيد ثلاث نقاط.

دور الربع نهائي

تنطلق مباريات دور الربع نهائي غدا (الخميس)، عندما يواجه تشيلي (البلد المضيف) الباراغواي، في مباراة قد تكون من أجمل مباريات البطولة.. فرغم أفضلية تشيلي، بحكم عاملي الأرض والجمهور، وكذلك لما يتمتع الفريق كأفضل هجوم بالبطولة بعشرة أهداف، فإنه لا يمكن الاستهانة بالباراغواي، التي أحرجت الأرجنتين بتعادل بهدفين لك منهما، حيث تتميَّز الباراغواي بصلابة دفاعها، وتنظيم الفريق وسط الملعب، لكن تشيلي، بقيادة سانشيز وفيدال، قادرون على الوصول إلى أبعد من دور الربع نهائي.

أما المباراة الثانية، فستجمع يوم الجمعة أضعف الفرق المتأهلة، وهما بوليفيا وبيرو، وتبدو فرص الفريقين متساوية، لكن قد تميل الكفة لصالح بيرو، خصوصا بعد الخسارة القاسية لبوليفيا.

المباراة الثالثة من دور الربع نهائي، ستلعب يوم السبت، وستجمع بين منتخبي الأرجنتين وكولومبيا، وتصب التوقعات لصالح «التانغو»، ولكن ما يثير الشك هو ابتعاد ميسي عن مستواه، ورغم ذلك، لا تزال الأفضلية لصالحهم، بسبب تألق دي ماريا وهيغوين.

وتأتي آخر مباريات هذا الدور، حيث تلعب يوم الأحد المقبل، وهي أبرز مواجهات البطولة، عندما تصطدم البرازيل بالأوروغواي، حاملة اللقب، إلا أن حظوظ المنتخبين متساوية، خصوصا بعد إيقاف نيمار، أفضل لاعب بالبرازيل، الذي لم يتمكن من تسجيل إلا أربعة أهداف، في حين استقبل مرماه ثلاثة أهداف، وهذا ما يثير مخاوف عشاق «السامبا»، كذلك هي حال الأوروغواي حيث سجلوا هدفين، واستقبلوا كذلك هدفين، لذلك تبدو ظروف الفريقين متشابهة جداً.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *