الرئيسية » رياضة » الباراغواي تصدم «التانغو» بتعادل.. ونيمار ينقذ سحرة البرازيل

الباراغواي تصدم «التانغو» بتعادل.. ونيمار ينقذ سحرة البرازيل

نيمار لحظة تسجيله هدف التعادل
نيمار لحظة تسجيله هدف التعادل

انطلقت بطولة كوبا أميركا الرابعة والأربعين في تشيلي، وسط حضور جماهيري بلغ 45 ألفاً، أغلبهم من تشيلي، لمساندة فريقهم في المباراة الافتتاحية ضد الإكوادور، حيث أذهل الحاضرين بجمال وروعة حفل الافتتاح، الذي لم يكن متوقعاً.
«الطليعة» تستقرئ نتائج الجولة الأولى من هذه البطولة.

المجموعة الأولى

تضم المجموعة الأولى كلاً من البلد المضيف، تشيلي، إلى جانب الإكوادور والمكسيك وبوليفيا، حيث جمعت المباراة الأولى كلاً من تشيلي والإكوادور في المباراة الافتتاحية، وقد تغلب منتخب تشيلي بهدفين نظيفين، إلا أن هذا الفوز لم يكن مطمئناً للجماهير وعشاق الفريق.
وبالنظر لحجم النجوم المتوافرة في الفريق، مثل سانشيز وفيدال، فقد كانت الجماهير تطمح إلى أن يظهر المنتخب بشكل يرقى إلى المنافسة على البطولة، لكن منتخب تشيلي ظهر بشكل متواضع، رغم الفوز، وكان المنتخب الإكوادوري الأفضل، لولا إضاعة لاعبيه للفرص.
وجمعت المباراة الأخرى كلاً من المكسيك وبوليفيا، التي انتهت بتعادل سلبي، حيث فشل المنتخب المكسيكي في الفوز بالمباراة، ما عقَّد موقفه، كون المنتخب البوليفي من أضعف فرق المجموعة، ولم ترقَ المباراة إلى مستوى الكرة اللاتينية، الأمر الذي جعل الصحافة المكسيكية تلقي باللاءمة على اختيارات المدرب ميجيل هيريرا، خصوصا أن المكسيك بعد التعادل المخيب للآمال، سيقابل المستضيف، تشيلي، بمباراة صعبة للغاية.
وعليه، تتصدر تشيلي المجموعة بثلاث نقاط، تاركة كلاً من بوليفيا والمكسيك بنقطة، والإكوادور من دون أي نقطة.

المجموعة الثانية

وتضم المجموعة الثانية كلاً من الأوروغواي، حامل اللقب، وجامايكا والأرجنتين والباراغواي، حيث افتتحت المجموعة بمباراة الأوروغواي وجامايكا، وانتهت لصالح الأول بهدف، عبر رودريغز، حيث لم يكن الفوز سهلاً، كما توقعت أغلب التحليلات قبل انطلاق البطولة، بل جاء الفوز بعد مخاض عسير، إذ أحرج الفريق الجامايكي حامل اللقب في أكثر من مرة، حتى إنه كاد يعدل النتيجة قبل انتهاء المباراة.
وفي المباراة الثانية، التي جمعت كلاً من الأرجنتين والباراغواي، فقد انتهت بالتعادل بهدفين لكلا الطرفين، في مباراة تراجيدية كانت أحداثها أشبه بفيلم سينمائي، حيث تمكنت الأرجنتين في بداية اللقاء من التقدم بهدفين في الشوط الأول، وسط سيطرة ميدانية لـ»التانغو» مع انطلاق الشوط الثاني، كما ارتخى فريق الأرجنتين، وضمن نتيجة اللقاء، لينتفض الباراغواي، ويتمكن من إدراك التعادل.
وعليه تتصدَّر الأوروغواي المجموعة، بثلاث نقاط، تاركة الأرجنتين والباراغواي بنقطة لكل منهما، وجامايكا من دون نقاط، وتلتقي الأرجنتين والأوروغواي في الجولة القادمة في قمة المجموعة.

المجموعة الثالثة

وتضم المجموعة الثالثة كلاً من سحرة البرازيل وكولومبيا وفنزويلا وبيرو، حيث تمكنت فنزويلا من الفوز في المباراة الأولى على المنتخب الكولومبي بهدف يتيم جاء في الشوط الثاني، حيث شكَّل هذا الفوز مفاجأة للبطولة حتى الآن، فلم يكن أشد المتفائلين بفنزويلا يتوقع الفوز، حيث كان الإصرار واضحاً على الفريق الفنزويلي للفوز، خصوصا بالنظر إلى تصديات حارسهم إليان باروخها، على عكس المنتخب الكولومبي الذي بدا وكأنه يضم مجموعة من الهواة، وليسوا محترفين في أكبر الأندية الأوروبية.
وفي اللقاء الثاني من المجموعة الثالثة، تمكنت البرازيل من الخروج بفوز مهم على حساب بيرو، الذي تمكن من التقدم في أول ثلاث دقائق، لكن رد البرازيل كان أسرع، حيث أدرك السحرة التعادل بعد دقيقتين فقط، عن طريق نيمار، وليعتمد منتخب بيرو بعدها على الهجمات المرتدة، خصوصا مع بداية الشوط الثاني، لكن البرازيل، بقيادة نيمار، تمكنت من إحراز هدف الفوز، بعد تمريرة ساحرة من نيمار إلى دوغلاوس كوستا، الذي وجد نفسه منفرداً بالمرمى، لتنتهي المباراة بفوز البرازيل، في واحدة من أجمل المباريات حتى الآن، وتواجه البرازيل كولومبيا في الجولة القادمة بقمة مباريات المجموعة.
وبذلك، تتصدر البرازيل وفنزويلا المجموعة، بثلاث نقاط، فيما لم تحصل كولومبيا وبيرو على أي نقطة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *