الرئيسية » رياضة » بعد جلوسه احتياطياً أمام لبنان: اعتزال اللاعب الدولي خالد الرشيدي

بعد جلوسه احتياطياً أمام لبنان: اعتزال اللاعب الدولي خالد الرشيدي

أعلن حارس منتخب الكويت الوطني خالد الرشيدي، اعتزاله الدولي، بعد مباراة لبنان مباشرة، وذلك في أول تغريدة له على «تويتر»، بعد انتهاء مباراة المنتخب مع لبنان، وقال: «حسبي الله ونعم الوكيل»، ثم أتبعها بتغريدة أخرى: «بعد تمثيلي للمنتخب الأول منذ عام 2006، فإن مباراة لبنان هي الأخيرة لي مع المنتخب، وأعلن اعتزالي اللعب الدولي بشكل نهائي».

ونتساءل عن الأسباب، التي أدت بحارس مرمى في عمر التاسعة والعشرين عاماً إلى أن يتخذ قرار الاعتزال، وهو في هذه السن، خصوصاً أنه كان ينظر إليه على أنه الحارس الأساسي للمنتخب الكويتي، ولماذا أجلسه المدرب التونسي نبيل معلول على مقاعد الاحتياط؟ وهل صحيح ما يُثار عن وجود خلافات بين الرشيدي ومدرب حراس المنتخب أحمد دشتي، أدَّت إلى اعتزال الأول؟

عموماً، تجري الآن بعض المفاوضات مع الحراس خالد الرشيدي، لثنيه عن قرار اعتزاله، الأمر الذي سيضع الأزرق الكويتي في مأزق حرج، خصوصاً في مرحلة التصفيات المزدوجة للتأهل لكأس العالم القادمة في روسيا وكأس آسيا في الإمارات.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *