الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : ابتعدوا عن ديننا!

وقفة أسبوعية : ابتعدوا عن ديننا!

مراقبنحن ننظر إليهم، كما غيرنا في العالمين العربي والإسلامي والدول الأخرى، على أنهم أناس متوحشون وإرهابيون، وغيرها من الصفات اللإنسانية، من جراء ما يقترفونه من أعمال قتل وتدمير وسبي وذبح بأبشع الصور.. ولكن تعالوا لنرى كيف ينظرون هم لأنفسهم.. إنهم يرون أنفسهم، أنهم يسيرون وفق الإسلام الصحيح، وأن هذه الممارسات المتوحشة بالنسبة لنا، القوية والصلبة بالنسبة لهم، هي الطريق الصحيح لعودة الأمة لسابق عهدها، كما كانت في صدر الإسلام.

هكذا يرون أنفسهم، وهم ليسوا الوحيدين الذين يرفعون راية الإسلام، مع اختلاف في الأسلوب، فقبلهم كان تنظيم القاعدة، بعملياته الإرهابية، والآن «داعش» و«النصرة» والجماعات الإسلامية الصغرى.. ألم يرفع الإخوان المسلمون، باختلاف تسمياتهم، شعار أن «الإسلام هو الحل»؟!

هذا ما رفعه إخوان مصر، ومازلنا نتذكر الخطاب الذي تلاه محمد مرسي الرئيس المصري السابق في مؤتمر عدم الانحياز، الذي لم يفهم المشاركون فيه تعبيراته وغمزاته الخطابية، هو ذاته الذي أعلن في اجتماع عام الجهاد في سوريا.

إن استخدام الإسلام في السياسة، بكل تلاوينها العسكرية، أو غيرها، من شأنه الإساءة إلى هدف الدين الكريم، فكل جهة باتت تتوسل الدين، من أجل تبرير ممارساتها، سواء كان «داعش» أو «النصرة» أو الإخوان، وغيرها من التنظيمات.

ابعدوا ديننا عن ممارساتكم، فلم تأتِ الإساءة إليه إلا من تفكيركم ووحشيتكم.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

تعليق واحد

  1. محاولة بائسة لخلط الأوراق من خلال زج اسم الاخوان ضمن الفصائل الارهابية ،، من خلال الانتقائية بالاستشهاد ببعض تصريحات رموز الاخوان بمنأى عن النظرة الشمولية التي يتبنونها ،، ياسيدي محاربة وقمع التيارات المتزنة كالاخوان بالضرورة سيفسح المجال لداعش ومثيلاتها ،، هذا تنويه في حالة صدق المنطلق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *