الرئيسية » رياضة » نهائي دوري الأبطال: «اليوفي» بالكاتيناتشو.. يواجه ثلاثي برشلونة المرعب

نهائي دوري الأبطال: «اليوفي» بالكاتيناتشو.. يواجه ثلاثي برشلونة المرعب

النهائي بقدم ميسي
النهائي بقدم ميسي

يواجه «اليوفي»، المسلح بالدفاع الإيطالي، المسمى بالكاتيناتشو، ثلاثي برشلونة الهجومي المرعب؛ ميسي وسواريز ونيمار، يوم السبت المقبل، في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، المقامة في ألمانيا، وتحديداً في ملعب الأولمبي في برلين، ويقود المباراة طاقم تحكيم تركي، بقيادة شاكير ومساعديه باهاتين ديوران وطارق أونغون، والفائز باللقب سيواجه بطل كأس الاتحاد الأوروبي إشبيلية في مباراة السوبر الأوروبية.

مشوار الفريقين إلى المباراة النهائية لم يكن سهلا.. ورغم صعوبة طريق برشلونة، نوعاً ما، عن خصمه «اليوفي»، فقد أقصى برشلونة في أدوار خروج المغلوب كلاً من مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان، وأخيراً بايرن ميونيخ، في حين أقصى يوفنتوس كلاً من بوروسيا دورتموند وموناكو وريال مدريد في نصف النهائي، كما يدخل الفريقان بحلم تتويج الثلاثية، فقد حصد برشلونة بطولتي الكأس والدوري المحليين، ويطمح إلى تكرار نجاح الموسم التاريخي 2009، بحصد جميع الألقاب، والأمر نفسه ينطبق على «اليوفي»، المتوَّج بلقبي الدوري والكأس في إيطاليا، والذي يراوده حلم الثلاثية للمرة الأولى في تاريخه، ليقف بجوار الفرق التي سبقت بتحقيق الثلاثية، وهي: مانشستريونايتد 1999، وبرشلونة 2009، وإنتر ميلان 2010، وبايرن ميونيخ 2013.

الحظوظ

لا يختلف اثنان على أن برشلونة الإسباني يبدو الأوفر حظاً بالفوز، بفضل ثلاثي الهجوم، بقيادة ميسي ونيمار وسواريز، حيث تمكَّن الفريق من تسجيل 28 هدفاً طوال مشوار الفريق حتى المباراة النهائية، ويُعد بذلك أفضل هجوم في البطولة، في حين تميَّز يوفنتوس بصلابة الدفاع، كعادة الفرق الإيطالية، الذي لم يستقبل سوى سبعة أهداف، ليكون بذلك أفضل خط دفاع في البطولة، لكن مع إمكانية برشلونة من فرض أسلوبه على جميع منافسيه، الذين واجههم في مشواره نحو المباراة النهائية وسرعة تمريرات الكرة ما بين لاعبيه، فقد يتمكن من فك شفرات الدفاع الإيطالي، الذي سيحاول جاهداً الدفاع عن مرمى بوفون، في محاولة للمحافظة على التعادل السلبي، واللجوء للوقت الإضافي، ولا مانع من الاعتماد على سرعة تيفيز وتمريرات بوغبا للهجمات المرتدة، وكذلك محاولة استغلال الكرات الثابتة، وخطف هدف قد يكون قاتلاً لبرشلونة، حيث تعد جميع السيناريوهات مفتوحة، خصوصا أن «اليوفي» أخرج حامل اللقب، ريال مدريد، من دور نصف النهائي بنفس الأسلوب والطريقة، بعد أن كانت التوقعات تصب أيضاً لصالح الريال.

الأخيرة

ولعل من أهم وأبرز ما يميز هذه المباراة، هي أنها الأخيرة لقائد برشلونة تشابي، أحد أهم اللاعبين في تاريخ برشلونة، الذي سيودع الفريق هذا الموسم، حيث كان لتشابي دور رئيس في حصول برشلونة على الثلاثية التاريخية في عام 2009، وكذلك هو أحد مَن صنعوا العصر الذهبي للفريق وقيادة الثورة، التي حققها الفريق في السنوات الأخيرة، برفقة كل من رونالدينهو وديكو وإيتو وبويول وميسي وإنييستا.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *