الرئيسية » شباب وطلبة » طلبة شهادة الثانوية العامة: التنظيم الجيد أساس النجاح لمستقبل جديد

طلبة شهادة الثانوية العامة: التنظيم الجيد أساس النجاح لمستقبل جديد

أمل العلي
أمل العلي

كتبت حنين أحمد:
يعيش الطلاب والطالبات هذه الأيام مع بداية الامتحانات لشهادة الثانوية العامة بعض القلق والتوتر، من جراء الضغط الذي يعانونه، بسبب الدراسة والمذاكرة، فضلاً عن خوفهم من ألا يحصدوا النتائج المرجوة التي يتوقعونها.

وفي هذا التحقيق مع بعض طلاب وطالبات شهادة الثانوية العامة، أكدوا أن من أساسيات النجاح والتفوق، الاستعداد الجيد وتنظيم الوقت وبدء الدراسة في وقت مبكر، وليس تأجيل كل شيء إلى فترة ما قبل الامتحانات، مشددين على أن طموحهم يقتصر في هذه الفترة على تخطي هذه المرحلة لدخول الجامعة والتخصص في المجال الذي يرغبون في العمل به مستقبلاً.

في البداية، أكدت أنوار روح الدين، أن استعداداتها للامتحانات كانت عن طريق المراجعة الجيدة والتغدية الصحية، والأهم تنظيم ساعات النوم، التي لها أثر إيجابي كبير في هذه الفترة على المراجعة، كذلك مساعدة الآخرين، والمغزى من هذه الخطوة، هو تبادل المعلومات، التي من الممكن أن تساعد على فهم الكثير من الأسئلة، والخطوة الأخيرة هي الدعاء، ذلك أن الاستمرار في الدعاء في كل وقت يزيد من دافع الرغبة في المذاكرة والاجتهاد.

وبينت أنه من الطبيعي الشعور بالخوف والقلق معاً، فهي فترة صعبة، خصوصاً أنها السنة الأخيرة للقاء مستقبل جديد، كاشفة أن طموحها هو دخول الجامعة والتخصص في مجال العلاقات العامة.

تنظيم الوقت

ورأت الطالبة نور علي ميرزا الخيّر، أن تنظيم الوقت من أهم الأشياء للاستعداد لفترة الاختبارات، خصوصاً أن وزارة التربية أعطتهم الوقت الكافي للدراسة، بالإضافة إلى مساعدة المعلمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن ذلك خفف من حدة التوتر والخوف الذي يراود الطلبة في هذه الفترة، وخاصة نحن الخريجات، ونحتاج إلى العوامل أو الدوافع التي تساعدنا، التي من بينها الوقت الكافي للاستعداد والدراسة.

وتمنت أن تتحقق طموحاتها في الانتساب لكلية الحقوق والحصول على النسبة التي تؤهلها لذلك.

استعداد عقلي ونفسي

وذكرت أمل العلي أنه لابد للطالب قبل دخوله الامتحانات، الاستعداد عقلياً ونفسياً وجسدياً لها, مبينة أن الاستعداد للامتحان أمر يعتمد على الطالب، أولاً وأخيراً, وأهم شيء بدء الاستعداد في الوقت المناسب, وفق تقديره لحجم الدرس المطلوب إنجازه.

ونصحت مَن يريد أن يكون مستعداً بشكل جيد، أن يبعد عنه التوتر والقلق، وأن تكون ثقته بنفسه كبيرة، وأن يعي أنه بقدر ما يبذل من مجهود سيحصد نتائج جيدة، مؤكدة أن التحلي بالشجاعة والصبر والهمة العالية والتفاؤل أساس النجاح وتخطي الصعوبات.

وبينت أمل أن طموحها الكبير، هو التخصص في مجال الدراسات المصرفية، كونه مجالا تحلم بالعمل فيه مستقبلاً.

عمر العلي
عمر العلي

وضع جدول زمني

واعتبر عمر العلي، أن البدء بالدراسة والاستعداد في وقت مبكر من السنة، أولى خطوات النجاح وحصد النتائج المتوقعة، داعياً الطلبة إلى عدم الركون للكسل، بل المثابرة والتذكر دائماً أن الراحة تأتي بعد النجاح.

ورأى أن النجاح يتطلب وعياً كبيراً من قِبل الطالب لناحية إدراكه كيفية استرجاع المعلومات، وربط الأفكار ببعضها بعضا، والأهم وضع جدول زمني للمراجعة، مع الأخذ بعين الاعتبار الموازنة في مراجعة كل المواد، وإعطاء كل مادة حقها من المراجعة، وكذلك الحرص على إعطاء النفس حقها من الراحة.

وتمنى عمر أن يكون النجاح من نصيبه، كي يتمكن من دخول الجامعة، والتخصص في إدارة الأعمال، وهو التخصص الذي يرغب به.

عبد الله قاسم
عبد الله قاسم

أساليب الدراسة الصحيحة

واعتبر عبدالله قاسم، أنه من المهم للطالب أن يدرّب نفسه على التخطيط للإجابة، ووضع إطار فكري لها قبل كتابتها على الورق.

وشدد على أن الطالب الذي يهدف إلى النجاح لا يؤجل الدراسة إلى ما قبل الامتحان بقليل، وإنما يستعد لأي امتحان منذ بدء العام الدراسي.. ولكي تكون عملية الدراسة بالمستوى الفعال والمطلوب، فعلى الطالب اتباع أساليب الدراسة الصحيحة.

وبيَّن أن المراجعة تساعد على فهم وتركيز المادة بشكل جيد، ولها أهمية أساسية في الاستعداد للامتحان، حيث يتم من خلالها تأكد الطالب من درجة الفهم والحفظ والتذكر، وتكون المراجعة عادة قبل الامتحان، مشيراً إلى أن المراجعة المنظمة قبل الامتحان مهمة جداً، وخاصة إذا ارتبطت بدراسة جيدة مسبقة، ومبدياً رغبته بالتخصص في مجال المختبرات الطبية.

عصام عيسى
عصام عيسى

الاستعداد الجيد

ولفت عصام عيسى إلى أن التفوق لا يأتي إلا بالجهد والمذاكرة الجيدة والمثابرة، والأهم هو أن الاستعداد الجيد قبل الامتحان، هو ما يساعدنا كطلبة على بلوغ النجاح والتخصص في ما نرغب في ما بعد.

وأوضح أنه قبل فترة الامتحانات، على الطالب أن يخطط لها، ويضع جدولاً يتضمن كل مادة، ويقترح لها وقتاً يلائمها وفق الأهمية والحاجة.

وذكر عصام أنه يرغب بعد اجتياز امتحانات المرحلة الثانوية دراسة مجال الدراسات المصرفية، كونه تخصصا يعتقد أنه سينجح فيه.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *