الرئيسية » فوزية أبل » فوزية أبل : أولى القبلتين.. والذكرى 67 للنكبة (كي لا ننسى فلسطين)

فوزية أبل : أولى القبلتين.. والذكرى 67 للنكبة (كي لا ننسى فلسطين)

فوزية أبل
فوزية أبل

مرَّت علينا في الأيام الفائتة ذكرى الإسراء والمعراج، حيث تبرز أهمية بيت المقدس، فالمسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين، ويقول الله تعالى في كتابه العزيز «سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير» (سورة الإسراء، 1).

وسبقت ذكرى الإسراء والمعراج مناسبة الذكرى السابعة والستين لنكبة فلسطين، التي صادفت يوم 15 مايو، وهي ذكرى احتلال الجماعات الصهيونية 78 في المائة من أرض فلسطين (أي كل فلسطين باستثناء الضفة الغربية وقطاع غزة)، وكان ذلك بتاريخ 15 مايو عام 1948.

ويذكر التاريخ أنه بحلول هذا اليوم انسحبت بريطانيا، رسميا، من فلسطين، وفي اليوم نفسه قام اليهود بإعلان دولة إسرائيل، حيث سيطروا على الدوائر الحكومية ومعسكرات الجيش ومستودعات الأسلحة والطائرات والدبابات والسكك الحديدية بقطاراتها والمطار الدولي والميناء الرئيسي.

ويستذكر الفلسطينيون، وكل من يساندهم في كل بقاع العالم، هذه الذكرى الأليمة، كي لا ينسى الناس فلسطين، بينما لا يزال زهاء 6 ملايين لاجئ فلسطيني ينتظرون حق عودتهم إلى أراضيهم وديارهم التي هجَّرهم منها العدوان الإسرائيلي، حيث شهدت المدن والبلدات الفلسطينية في يوم الذكرى احتكاكات ومواجهات وإضرابات، وعمَّت أرجاء فلسطين أنشطة ومسيرات شعبية، تعبيرا عن تمسكهم بحق العودة ورفض التوطين، وحق عودة اللاجئين، وإقامة الدولة المستقلة عاصمتها القدس، وهتف الفلسطينيون هتافات العهد والوفاء للأقصى والقدس والشهداء.

وأطلقت مجموعة من الفلسطينيين في أوروبا مبادرة لإنجاز حق العودة بعنوان «العودة حق وإرادة شعب»، مفتوحة لكل الفلسطينيين في أوروبا.

فقد أشار مركز الإحصاء الفلسطيني أخيرا إلى أن عدد الفلسطينيين في العالم تجاوز حتى نهاية العام الماضي 12 مليون نسمة، وقالت رئيسة المركز علا معوض في بيان لها إن «نكبة فلسطين كانت عملية تشريد وطرد شعب أعزل وإحلال شعب آخر مكانه في 1948».. و«تم تهجير وتشريد نحو 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة».

ويقدر عدد الفلسطينيين في العالم نهاية عام 2014 بنحو 12.1 مليونا، ما يعني أنهم تضاعفوا 8.6 مرات منذ النكبة، وأن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في دولة فلسطين تشكل 43.1 في المائة من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين حتى نهاية عام 2014. وأظهر التقرير، أن نكبة فلسطين حوَّلت قطاع غزة إلى أكثر بقاع العالم اكتظاظا بالسكان.

ويُعد عام 2014 عام الاعترافات بالدولة الفلسطينية.. ووفق وزارة الخارجية الفلسطينية، فقد تعترف 135 دولة بفلسطين، وباتت منذ الأول من أبريل 2015 عضوا كامل العضوية في المحكمة الجنائية الدولية.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *