الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : تقنين إجرائي!

وقفة أسبوعية : تقنين إجرائي!

مراقبإن كنت تريد الحصول على بعثة دراسية أو وظيفة جامعية مرموقة أو منصب إداري رفيع، عليك بداية تقديم استمارة انضمام لحزب البعث العربي الاشتراكي، فهي وسيلة الضمان للمنصب أو البعثات الدراسية وغيرها من الوظائف الأخرى.. هذا ما كان يجري خلال سنوات حُكم صدام حسين، وبالطبع كان خارج نطاق التصور – مجرد التصور- أن تنتقد الحزب، أو تفكر مجرد التفكير داخل نفسك وفي غرفة مغلقة، بإحكام، في توجيه أي نقد للقائد الضرورة وصفاته التي لا تعد ولا تحصى، لأنه عندها سيكون مصيرك تذكرة ذهاب من دون عودة للعالم الآخر، ومن دون عزاء أو إعلان حزن عليك.. هل هناك اختلاف في الصورة أو المنطق مع مَن ينادي من النواب الأجلاء بتتبع التغريدات السابقة لأي من المرشحين لمنصب قيادي، كوكيل مساعد أو حتى مدير إدارة؟!

هذا ما طالب به أحد النواب، وباعتبار أنه ليس لدينا حزب وحيد واحد معترف به، كحال العراق، سابقاً، لم يجد إلا وسيلة البحث عما صدر عن المرشح لمنصب من تغريدات في يوم ما، لإعطائه فرصة الحصول على المنصب، حتى لو كان جديرا به مائة في المائة!

الموضوع ليس مزحة أو اقتراحا هوائيا، بل تم تنفيذه منذ أشهر بحق مرشحين لمنصب وكلاء مساعدين، بعد شطب أسمائهم، بسبب تغريداتهم.

مقترح النائب نوع من التقنين الإجرائي لضرب الحريات كافة، وبالتالي، فهو لا يختلف عن أي من العقليات الشمولية، إن كانت هنا أو هناك.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *