الرئيسية » الأخيرة » طائرة بأجنحة ترفرف كأجنحة الطيور

طائرة بأجنحة ترفرف كأجنحة الطيور

طائرةالقدرة على المناورة في حيّز ضيق ومزدحم قد يمكن الطائرات بدون طيار من القيام بدور مهم في عمليات البحث والإنقاذ، وتعزيز القدرة على البحث عن ناجين في مناطق نائية، لكن المشكلة أن هذه الطائرات قد تتعرَّض في وقت من الأوقات للاصطدام بشيء ما، لهذا يسعى فريق من الباحثين لتطوير آلية تسمح للطائرات بدون طيار، بأن تواصل التحليق، حتى بعد حادث اصطدام في الجو.

تُصمم غالبية الطائرات بدون طيار حاليا استنادا إلى نماذج طائرات الهليكوبتر أو الطائرات العادية ذات الأجنحة الثابتة، وكلا النوعين لا يتحمَّل حادث اصطدام في الجو، فجاء الحل على شكل أجنحة الطائر، تشبه أذرع الإنسان، وفيها مفاصل، ما يعطيها مرونة.

ويقول ديفيد لنتيك، الأستاذ المساعد للهندسة الميكانيكية، إن محاكاة الطبيعة قول سهل، لكنه صعب التنفيذ.

وأضاف «لذلك، أعتقد أن من أكبر تحديات دراسة الطيور وتطبيق ذلك في التكنولوجيا، هو أن تترجم ما تجده في الطبيعة إلى شيء يمكن أن تبنيه فعلا في المعمل».
وقد تمكَّن الفريق من تخطي هذا التحدي، من خلال تصميم طائرة بدون طيار، تطير بأجنحة ترفرف كأجنحة الطيور، فحركة رفرفة الطيور هي قوة دافعة، بعيدا عن المركز، تجعلها تطير، حتى لو اصطدمت بشيء، وتستعيد توازنها في جزء من الثانية بضربة جناح.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *