الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : عضلات «الداخلية»

وقفة أسبوعية : عضلات «الداخلية»

مراقب«الكويت مدنية، لا بوليسية، وعضلاتنا لا نفردها إلا على رافض تطبيق القانون».. هكذا أتى «مانشيت» داخلي لصحيفة الراي، في المقابلة التي أجرتها مع وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأمن العام بوزارة الداخلية، اللواء عبدالفتاح العلي.

قبلها بيوم واحد منعت «الداخلية» إحدى الشركات الخاصة من إقامة فعالية فنية، بعد حصولها على جميع الموافقات الرسمية، وبعد التحضير لها لأشهر، وبجرة «مكالمة» تم منع الفعالية من الوزارة ذاتها التي أظهرت عضلاتها على مَن يخترق القانون، أو لا يلتزم به ويطبقه بكل إجراءاته.

عضلات «الداخلية» زاد انتفاخها في السنوات الأخيرة، سواء بقانون أو بغيره، فهي جاهزة بكل حال، و«الداخلية» لم تخرج عن السرب، فنحن دولة دستورية، ولكن يمكن تجاوز الدستور، لحد الانتهاك، فالدولة تحافظ على المال العام، ويذود عنه وزراء ونواب، ولكن يتم انتهاك المال العام وسرقته والهروب به للخارج في ما بعد، والفوز بما تم اغتنامه من أموال وخبرات من مفرخة الفساد، كالبلدية وغيرها، لاتزال مستمرة، وحواضن التفريخ في تزايد وتكاثر.

نظرياً، نحن دولة دستور وقانون ومكافحة فساد وغيرها من الشعارات، ولكن الواقع أمر آخر.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *