الرئيسية » آخر الأخبار » خلال لقاء اجتماعي للأمانة الجديدة للمنبر الديمقراطي الخيران: الرؤية المشتركة ستخطو بنا خطوات كبيرة على صعيد العمل التنظيمي والتثقيفي

خلال لقاء اجتماعي للأمانة الجديدة للمنبر الديمقراطي الخيران: الرؤية المشتركة ستخطو بنا خطوات كبيرة على صعيد العمل التنظيمي والتثقيفي

لقطة جماعية
لقطة جماعية

كتب آدم عبدالحليم:
استضاف مقر الدائرة الرابعة للمنبر الديمقراطي بديوانية الأمين العام بندر الخيران حفل تعارف الأمانة العامة الجديدة، التي تم انتخابها عقب انتهاء المؤتمر العادي الثاني عشر منذ أيام قليلة، وشكلت من خلالها مناصب الأمانة العامة وأمناء اللجان النوعية، بجانب المكتب السياسي.

اتسم اللقاء، الذي تخلله حفل غداء على شرف الحضور الذين سيتولون شؤون المنبر لعامين مقبلين، بأجواء ودية غلب عليها الجانب الاجتماعي واللقاءات الثنائية والثلاثية، على الرغم من أن جانبا كبيرا من الاجتماع خصص لطرح رؤى رؤساء اللجان لخارطة أعمالهم في الفترة المقبلة، فضلا عن عرض لما تم تسجيله لأهم المعوقات التي اعترضت أعمال اللجان والأمانة العامة بشكل عام أثناء الدورة السابقة.

وبهذه المناسبة، ألقى الأمين العام بندر الخيران كلمة، رحَّب فيها بالمجتمعين، الذين كان في مقدمتهم النائبان السابقان عبدالله النيباري وأحمد النفيسي، وحرمه السيدة لولوة الملا، مؤكدا أن اللقاء ودي أكثر منه سياسيا، وهدفه الأول التعارف على التشكيل الجديد للأمانة العامة، ولاسيما الجدد منهم، مع عرض الأفكار التي يحملها كل عضو.

وشدد الخيران على أهمية التعاون، والعمل بروح الفريق الواحد، للتغلب على العراقيل التي تواجه العمل التنظيمي التطوعي، مؤكدا أن الجانب الإنساني مهم، متمنيا من الجميع أن يوازنوا بين عملهم التطوعي في المنبر، بما لا يخل بدراستهم وعملهم وحياتهم الشخصية، قائلا «نتمنى أن يكون الانتساب للمنبر دافعا للنجاح في الحياة الشخصية».

رؤية مشتركة

واعتبر الخيران أن «الرؤية المشتركة ستخطو بنا خطوات كبيرة على صعيد العمل التنظيمي والتثقيفي»، ووجَّه كلامه للحضور، قائلا: «عليكم أن تفخروا بالإرث التاريخي للمنبر، لذا علينا ألا نفوّت الفرصة، ونستفيد من رموز العمل الوطني، الذين يتشرف المنبر بعضويتهم».

وزاد «هؤلاء الرموز أبدوا استعدادهم الكامل لنقل تجاربهم وخبراتهم الشخصية والتنظيمية، بنجاحاتها وعثراتها، للجيل الجديد، لكي يستفيد منه في تجاربه العملية، والحوار سيؤدي بالطبع إلى نقل التجربة التاريخية، لنطوعها في وقتنا الحالي وفق ادوات جديدة».

وأثنى الخيران في ختام كلمته على أنشطة الأمانة العامة السابقة، التي وصفها بالناجحة، مشيرا إلى أنها تميَّزت بروح جديدة، ظهرت في تفاصيلها، سواء السياسية أو غيرها من الأنشطة الاجتماعية، التي تصدرها المخيم الربيعي.

تاريخ عريق

من جانبه، أكد النائب السابق عبدالله النيباري، أن جماعة المنبر الديمقراطي، بتاريخها العريق، تتميَّز بالإخلاص في الأداء، الذي يصل إلى حد الطهارة السياسية، واصفا هؤلاء بالمجموعة التي لم تتلوَّث، على الرغم من اشتغالها بالسياسة لفترات طويلة، ومن جانب شخصيات عدة.

وأضاف أن تلك المجموعة والمنتسبين لها لم تنجر خلف الصراعات الطائفية أو القبلية، ولم ترتكب أخطاء، على الرغم من محاولات استمالة أعضائها، ولم تقف لطرف ضد طرف آخر، ومرجعيتها كانت الدستور دائما، وفق أدوات اللعب النظيف، مؤكدا أن المنبر ما زال عند التحدي من الانتقال من تنظيم سياسي إلى حزب منظم.

بُعدان أساسيان

ورأى النيباري أن الحزب يعني وجود ثقافة مشتركة لأعضائه، فضلا عن توافق المواقف والأداء السياسي والسلوك بشكل جماعي لذلك الفكر، مضيفا أن المنبر، بكل ما يحمله من أفكار وجذور عميقة، قادر على القيام بذلك.

وشدد النيباري على بُعدين، وصفهما بالمهمين، هما «التثقيف والتنظيم»، قائلا إن هذين البُعدين هما مفتاح نجاح الأحزاب والتيارات السياسية، وعلى الجميع أن يبتكر الأفكار والأساليب، للتغلب على المشاكل التي تعتري أعمالهما، مع استحداث لجان المتابعة لتقييم الأعمال. وطالب النيباري رؤساء اللجان باستحداث لجان متابعة لرصد المعلومات والأحداث لمناحي الحياة كافة، مؤكدا أن الرصد سيرشد القرارات، ما يجعلها تخرج بشكل سليم، بناءً على أرقام وإحصائيات، وستكون بمثابة شبكة معلومات باستخدام أساليب التكنولوجيا الحديثة.

وتمنى النيباري في ختام كلمته النجاح للأمانة العامة الجديدة، مؤكدا أن الشباب الذي يراه قادرا على صناعة تاريخ جديد بعمله الذي سيأتي متوافقا مع مبادئ المنبر الوطنية.

عيسى الصراف وأحمد النفيسي ولولوة الملا
عيسى الصراف وأحمد النفيسي ولولوة الملا
 أحمد العودة وعلي العوضي وبندر الخيران
أحمد العودة وعلي العوضي وبندر الخيران
عبد العزيز الملا وعبد الله الوتيد وبدر النفيسي
عبد العزيز الملا وعبد الله الوتيد وبدر النفيسي
جانب من الشباب
جانب من الشباب
خليفة المزين وجابر أشكناني
خليفة المزين وجابر أشكناني
عبد الله النيباري
عبد الله النيباري
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *