الرئيسية » رياضة » قمة العربي والكويت.. مباراة حاسمة تحدد هوية البطل

قمة العربي والكويت.. مباراة حاسمة تحدد هوية البطل

جانب من مباراة سابقة للعربي والكويت
جانب من مباراة سابقة للعربي والكويت

أكد نادي العربي تفوقه على صعيد منافسات دوري فيفا، بعد أن حقق الفوز الثامن عشر له في الجولة الـ21 على حساب الساحل بخماسية نظيفة، ليرتفع رصيده إلى 56 نقطة، مغرداً بالصدارة وحيداً، وليثبت للجميع أحقيته حتى الآن في تصدر الدوري.

فمنذ الجولات الأولى لم يخسر العربي إلا مباراة واحدة حتى الآن، وعلى ما يبدو أن القادسية قد ابتعد عن المنافسة على لقب دوري فيفا، خصوصاً بعد تعثره في مباراته الأخيرة أمام اليرموك، حيث انتهت بالتعادل الإيجابي، بهدف لكل منهما، وليرتفع رصيد القادسية إلى 46 نقطة، أي بفارق 10 نقاط كاملة عن العربي، المتصدر، الذي بالتأكيد لن يفرط بهذا الفارق الكبير من النقاط.

أما في ما يخص الوصيف، نادي الكويت، فهو لا يزال متشبثاً بالآمال ومطاردة العربي، فحقق فوزاً مهماً أمام الفحيحيل بثمانية نظيفة، ليصعد إلى النقطة الـ 51 وبفارق 5 نقاط عن العربي.

وتأتي أهمية فوز نادي الكويت بهذه الجولة، أنه سيقابل العربي في الجولة القادمة، وكذلك حافظ نادي الجهراء المتطور على مركزه الرابع، بعد أن تغلب على النصر بخماسية نظيفة.

الجولة القادمة

وتشهد الجولة القادمة الثانية والعشرون أهم لقاءات دوري فيفا، فيلتقي العربي، متصدر الدوري، برصيد 56 نقطة، مع الوصيف، نادي الكويت، برصيد 51 نقطة، أي بفارق 5 نقاط، وفي حال فاز العربي، فإنه سيوسع الفارق إلى 8 نقاط كاملة، وهذا الأمر سينصب العربي بطلاً للدوري بنسبة كبيرة جداً، خصوصاً أن الفريق لم يخسر حتى الآن إلا في مباراة واحدة.. أما في حال فوز نادي الكويت، فسيقلص الفارق إلى نقطتين، لينتظر أي خطأ من العربي في المستقبل، خصوصاً مع تبقي مواجهة صعبة للعربي أمام نده التاريخي نادي القادسية في 4 مايو المقبل، ما قد يتسبب في إزاحة الفريق عن الصدارة، التي لطالما تشبث بها، ويهديها لصالح نادي الكويت.
لذلك، تعد القمة القادمة بين العربي والكويت مباراة فاصلة ومهمة في تحديد هوية بطل دوري فيفا.

وتقام مباريات الجولة القادمة يومي الجمعة والسبت المقبلين، وتجمع المباريات:

(الشباب- السالمية)، (القادسية-التضامن)، (الكويت- العربي)، (النصر- الساحل)، (الصليبخات-الجهراء)، (كاظمة- خيطان)، (الفحيحيل- اليرموك).

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *