الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : كفالة هشة!

وقفة أسبوعية : كفالة هشة!

مراقبتزداد وتشتد الرقابة.. فهناك رقابة على المدونات، ورقابة ذات تتابع بالدقائق، أو حتى بالثواني، على التغريدات في أدوات التواصل. تخيلوا أعداد المغرّدين ومئات الآلاف من التغريدات، ومع ذلك، فالعيون مفتوحة على اتساعها، للمتابعة، وتوجيه التهم لمن يحاول إبداء الرأي حول موضع ما لا يعجب البعض، فالتحويل جاهز لتقديم المغرّد للنيابة العامة. صحفنا اليومية أصبحت متماثلة في المحتوى، على الرغم من أشكالها المتنوعة، والوحيد المختلف في ما بينها، أنواع الطبخات ومقاديرها.

صار لديها حصيلة جيدة من الرقابة الذاتية، بعد أن زادت الخطوط الحمراء، وبانت أكثر في قطرها وحدودها.. و«الداخلية» تجهز في الوقت الحالي الرقابة المرئية بالنقل المباشر للصورة في المجمعات والأماكن العامة عدا المنازل. وقد يُقال إن هذا الإجراء متبع في الدول الأخرى، منها الدول الغربية.. هناك الحرية مكفولة، قولاً، وعلى المكشوف، والجميع متساوون في الحقوق والواجبات.. أما لدينا، فالحرية صحيح أنها مكفولة، وفق المادة 36 من الدستور، ولكنها «كفالة» خفيفة، وأي قطرة ماء تثنيها.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *