الرئيسية » شباب وطلبة » «وسط الخليج» احتفلت بعيد الأم بالطريقة الباريسية

«وسط الخليج» احتفلت بعيد الأم بالطريقة الباريسية

لطيفة السعيدان
لطيفة السعيدان

احتفلت قائمة الوسط الديمقراطي بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا الخميس الماضي، بإقامة نشاط اجتماعي غير اعتيادي خاص بـ «عيد الأم»، الذي يأتي متزامنا مع اليوم العالمي للأم، ويصادف تاريخ 21 مارس من كل عام.

وجاءت فكرة الاحتفالية، التي قامت بها قائمة الوسط الديمقراطي، مستوحاة من «جسر العشاق» في العاصمة الفرنسية (باريس)، حيث يكتب العشاق على «أقفال» يتم تعليقها على الجسر كلمات تعبّر عن العلاقة بينهما، ومن ثم يقومون بإلقاء المفتاح في النهر، ظنا منهم أن الحب سيستمر حتى النهاية.

أعضاء الوسط الديمقراطي استعاروا هذه الفكرة، فقاموا بتصميم حائط معلق مصنوع من الشبك، يقوم الطلاب والطالبات بكتابة كلمات لأمهاتهم، بمناسبة عيد الأم، ثم يقومون بتثبيت القفل على الشبك، على أن يحتفظوا بالمفتاح معهم، كذكرى جميلة وسعيدة.

مشاركة فرح 

وفي تصريحات خاصة لـ «الطليعة»، قال نائب المنسق العام لقائمة الوسط الديمقراطي، مبارك العنزي، إن مشاركة الطلبة أفراحهم والقيام بالأنشطة الاجتماعية واجب على القائمة إنجازه تجاه الطلبة، وشاركناهم أفراحهم وحبهم لأمهاتهم، عن طريق دعوة الطلبة لكتابة رسالة قصيرة للأم على مجموعة من الأقفال، وتعليقها على لوحة حائط مخصصة عند بوابتي الجامعة الداخلية.

وأضاف: «الوسط الديمقراطي» تسعى لإقامة فعاليات في كافة المجالات، فإحياء المناسبات الإجتماعية يهدف إلى خلق جو ترفيهي يخرج الطلبة من ضغوط الدراسة.

إقبال الطلبة

من جانبه، قال مسؤول اللجنة الإعلامية عبدالله أحمد إن النشاط لاقى إقبالا كبيرا من الطلبة الذين أبدوا سعادتهم بمثل هذا النشاط وفكرته، مشيرا إلى التفاعل الواضح في مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن النشاط ونشر صور لما كتبوا لأمهاتهم على الأقفال.

أما لطيفة السعيدان، فأعربت عن إعجابها التام بالفكرة، حيث شاركت في النشاط، بكتابة كلمات بسيطة تعبّر بها عن حبها وتقديرها لوالدتها، فعيد الأم فرصة لجميع الأبناء لتكريم أمهاتهم وتقديرهن، وقالت إن مكانة الأم عظيمة، ولا نستطيع الوفاء بما قدمته لنا من تضحيات.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *