الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : من كل حدب وصوب

وقفة أسبوعية : من كل حدب وصوب

مراقبتأتيك موجات التسونامي للتضييق على الحريات العامة في ملاحقة الكُتاب والمغردين من كل حدب وصوب، متى ما كان الطرف الشاكي غير معجب بهذا الرأي أو الموضوع. الخارجية الكويتية تواصل الدعوات القضائية محل شكوى الدول الشقيقة بداية، وتعدتها للدول الصديقة.. وأي دولة صديقة تستطيع الصف بالدور لملاحقة كاتب أو مدوّن أو مغرّد، إن كان لا يعجبها رأيٌ، ولم يمجدها أشخاص أو سياسات.

«الداخلية» تبذل مجهودا جبارا جداً، ليس في ملاحقة سرّاق المال العام الشاردين، بل لنشطاء وأصحاب الرأي، حتى لو استدعى ذلك العمل في منتصف الليل، فلا تقاعس أو تمهل!

آخر الموجات أتت من اللجنة التشريعية عند بحثها مشروع ما يسمى تنظيم العمل الطلابي، هي ذات اللجنة التي أقرَّت التعديلات على ما يسمى المديونيات الصعبة، والآن تبحث هذا المشروع، الذي يهدف بمضمونه إلى إنهاء العمل الطلابي النقابي، الذي بدأ منذ عقود من الزمن، وربما قبل ولادة بعض أعضاء اللجنة.. وكأن التضييق الذي تمارسه «الخارجية» أو «الداخلية» لا يكفي، بل حتى ما يُسمى بالممثل الشعبي يأتي بالمساعدة، لصوغ إجراءات للقمع والملاحقة.. حقاً موجات تسونامية من كل حدب وصوب.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *