الرئيسية » شباب وطلبة » رحلة علمية لقسم التاريخ بجامعة الكويت إلى إيران

رحلة علمية لقسم التاريخ بجامعة الكويت إلى إيران

جانب من الزيارة العلمية لإيران
جانب من الزيارة العلمية لإيران

نظم قسم التاريخ بكلية الآداب بجامعة الكويت، أخيرا، الرحلة العلمية الأولى له إلى جمهورية إيران الإسلامية، التي شملت زيارات لأربع مدن، هي: مشهد وأصفهان وشيراز وطهران.

وتأتي هذه الزيارة العلمية المتخصصة لطلاب جامعة الكويت، بهدف توسيع مداركهم العلمية، ومعارفهم في مجال دراستهم.

وقال رئيس قسم التاريخ في كلية الآداب بجامعة الكويت، د.عبدالهادي العجمي، إن الهدف من الزيارة، يتمثل في تبادل الخبرات العلمية، والاطلاع على الثقافة والحضارة في إيران، من خلال زيارة الأماكن التاريخية، التي تعود لحقب مختلفة في التاريخ.

تعاون أكاديمي

وأضاف العجمي أن الوفد الذي كان برئاسته ضمَّ عددا من طلبة القسم المتميزين، إلى جانب هيئة أكاديمية من قسم التاريخ في الكلية، للسعي نحو تعميق التعاون الأكاديمي بين الكويت وإيران، والاستفادة من الخبرات العلمية في كلا البلدين.

وأوضح أنها الزيارة الأولى لقسم التاريخ، وسبقتها زيارات عديدة من أقسام مختلفة من جامعة الكويت، بالإضافة إلى الزيارة الأخيرة لمدير جامعة الكويت السابق د.عبداللطيف البدر في نوفمبر الماضي.

وأوضح أنه سيتم إعداد كتاب علمي موثق عن جميع المناطق التاريخية والمعالم الأثرية في إيران، التي قام الوفد بزيارتها، لتكون مرجعا لطلبة قسم التاريخ.

جولة تاريخية

من جانبه، قال أستاذ التاريخ د.حمد القحطاني إن أولى المدن التي قام الوفد بزيارتها، هي مشهد، التي تتميَّز بقيمة تاريخية وثقافية كبيرة، وتضم مرقد الإمام علي بن موسى الرضا.

وأضاف القحطاني أن مدينة أصفهان إحدى المدن المهمة، من الناحيتين الاقتصادية والسياحية، وفيها الكثير من الآثار المختلفة، التي تعود لحقب تاريخية ودول مرَّت عليها، سواء كانت الدولة الأخمنيية أو الساسانية أو الصفوية.

وذكر أن من أهم الآثار التي زارها الوفد متحف الـ 40 عمودا الذي كان مقرا للدولة التي تأسست عام 1500م، كما تمَّت زيارة قصر تاريخي ومسجد سلجوقي قديم ذي عمارة متميزة وكنيسة، مضيفا أن الوفد شارك في ورشة عمل حول كيفية ترميم الآثار المختلفة.

وأشار د.القحطاني إلى اللقاء الذي تم بين قسمي التاريخ من جامعة الكويت وجامعة أصفهان، وأسفر عن تعاون بحثي مشترك وتبادل النقاشات والأفكار العلمية.

وبيَّن أن الوفد زار أيضا المقابر الساسانية بمدينة شيراز، التي تعود إلى الفترة بين عامي 225 و651م، ومن هذه المقابر مقبرة داريوس وخشيار وأروشيل ومعبد النار، وكذلك قصر الدولة الأخمينية، الذي تعرَّض للحرق على يد الإسكندر المقدوني 330 قبل الميلاد، ومازالت الآثار الباقية تدل على وجود حضارة مهمة لهذه الدولة، مشيرا إلى أنه تم عقد لقاء بين أعضاء هيئة التدريس في قسم التاريخ بجامعة شيراز والوفد المرافق.

وقال القحطاني إن الطلبة في نهاية الرحلة زاروا العاصمة، طهران، واطلعوا على أهم المعالم التاريخية فيها، ومن أهمها برج طهران، الذي يحتل موقعا متقدما بين الأبراج الأطول في العالم، وتشاهد من خلاله معالم المدينة، علاوة على زيارة الأسواق القديمة وسط المدينة.

يُذكر أن الرحلة التي ترأسها د.العجمي نظمت بناءً على الاستراتيجية المرسومة والخاصة بالرحلات العلمية للقسم، وتشمل الأساتذة والطلبة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *