الرئيسية » شباب وطلبة » تأخر صرف المكافآت أجبر الطلبة على العمل الجزئي

تأخر صرف المكافآت أجبر الطلبة على العمل الجزئي

علي الحساوي
علي الحساوي

كتب أحمد هادي الفضلي:
يلجأ العديد من الطلبة إلى العمل بدوام جزئي، في ظل تأخر صرف المكافأة الاجتماعية، التي وجدت لدعم الطلبة وتحفيزهم، ولتغطي متطلباتهم واحتياجاتهم الدراسية والخاصة، أيضا.. وفي ظل الغلاء المعيشي، أصبحت المكافأة الاجتماعية هي «المصروف» الشخصي، وتكاد تكون المصدر الوحيد للطالب.

طبيعة العمل 

يقول الطالب علي الحساوي إنه يعمل «كاشيرا» في أحد المطاعم، كدوام جزئي، بسبب تأخر صرف المكافأة الاجتماعية للطلبة، في الوقت الذي تزداد فيه مصاريفه الشخصية، سواء كطالب أو شاب.

ويضيف: صحيح أن المكافأة الاجتماعية تكفي لحاجات الطالب، لكن تأخر صرفها، وكذلك تأخر صرف بدل الكتب، يسببان أزمة مالية للطالب، حيث يضطر إلى أن يأخذ المصروف من والديه، حتى يتم صرف المكافأة الاجتماعية.

وأكد الحساوي أن عمله بدوام جزئي  يؤثر في دراسته، بشكل كبير، وأن الوقت المتوافر للدراسة يكاد يكون قليلا، إلا أنه يحرص على تنظيم الوقت بدقة خلال اليوم،

حصة موسى
حصة موسى

من دراسة وعمل، حتى لا يتأثر معدله الدراسي.

الإحراج الوظيفي 

من جانبها، بينت الطالبة حصة موسى، أن وظيفتها الحالية هي «جرسون» في مطعم، وعندما تقدَّمت للمقابلة، لم تكن على علم بأنه سيتم تعيينها بهذه الوظيفة، ولكنها تقبلت الأمر، وأحبته، ولا تتمنى ترك العمل نهائيا.

ولفتت إلى أن العمل الجزئي لا يشكل انتقاصا من شأن صاحبه، بل على العكس.. صحيح تعمل بوظيفة تتعارض مع بعض مفاهيم المجتمع، إلا أنها لا ترى في ذلك عيبا، وفق قولها، بل إذا كان المجتمع يراه «عيبا»، فبسبب التراجع الفكري، ليس أكثر.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *